الاتحاد

أخيرة

«فيسبوك» و «تويتر» أقوى من الغريزة


سان فرانسيسكو (ا ف ب) - يبدو أن الاطلاع على مواقع التواصل الاجتماعي وإرسال تغريدات أو نشر صور أو الإدلاء بالتعليقات أقوى مما كان يعتقد.
فقد كشفت دراسة نشرت نتائجها أمس الأول أن استخدام موقع “فيسبوك” أو “تويتر” أكثر إغراءً من اللقاءات الحميمية أو تدخين السجائر.
وأجرى باحثون من جامعة شيكاجو الأميركية هذه الدراسة على مدى أسبوع في ألمانيا. وذكر ويلهم هوفمان المشرف الرئيسي على الدراسة لصحيفة “لوس أنجلوس تايمز” أن “أصعب شيء هو مقاومة إغراءات وسائل التواصل، لأنها متوافرة على نطاق واسع وغير مكلفة”.
وشملت الدراسة أشخاصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و85 عاماً. وأعطي المشاركون هواتف ذكية، وطلب منهم إبلاغ الباحثين بكل مرة يشعرون فيها برغبة في الاطلاع على موقع تواصل اجتماعي.
وكان على المشاركين أيضاً أن يعربوا عن رغباتهم الأخرى، مثل رغبتهم في اللقاءات الحميمية أو تدخين سيجارة أو احتساء مشروب. وتبين أن الرغبة في الاطلاع على موقع تواصل اجتماعي هي أكثر رغبة تصعب مقاومتها. كما كشفت الدراسة أيضاً أن إدمان العمل يعد إدمانا من النوع القوي. إذ إن المشاركين تمكنوا من كبح نفس الرغبتين إضافة إلى التسوق، لكنه كان من الصعب ألا يلبوا نداء العمل.

اقرأ أيضا