الاتحاد

عربي ودولي

"أخبار الساعة" تدعو لاستغلال الفرصة بدلاً من الانزلاق إلى الهاوية

وصفت نشرة ''أخبار الساعة'' لقاء مكة بأنه لقاء الفرصة الأخيرة لتدارك الانزلاق إلى الهاوية واستعادة ''فتح'' و''حماس'' لثقة الشعب الفلسطيني والعربي· وأكدت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان ''لقاء الفرصة الأخيرة'' أن أهمية اللقاء وحساسيته تأتي في وقت فشلت فيه كل الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين فتح وحماس خلال الفترة الماضية في وضع حد للعنف بينهما أو دفعهما إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، وبينما تستعد إسرائيل لأعمال حفر بالقرب من إحدى البوابات المؤدية إلى المسجد الأقصى في القدس في إطار خطتها لتهويد المدينة وإزالة كل الملامح العربية منها·

وأعربت عن أملها في أن يشعر ذلك القوى الفلسطينية المتناحرة بالخطر المشترك الذي يتهددها جميعها، وأن يكون من العوامل الدافعة إلى الاتفاق بين ''فتح'' و ''حماس'' حتى يمكن للفلسطينيين التصدي للخطر الإسرائيلي الذي يستهدف وجودهم ومقدساتهم وهويتهم الدينية والعربية، بينما هم يتقاتلون ويرفعون السلاح في وجه بعضهم بعضا ويقدمون أكبر خدمة مجانية لإسرائيل التي خططت على مدى سنوات طويلة من أجل أن ترى الحرب الأهلية الفلسطينية واقعا ملموسا·كما أعربت عن أملها في أن تؤدي أجواء مكة الروحانية إلى تلطيف الخلافات بين الفلسطينيين وهم يلتقون بالقرب من المسجد الحرام وإزالة التوترات التي سيطرت على علاقاتهم خلال الفترة الماضية وتصفية النفوس مما لحق بها من أحقاد وضغائن غذتها عوامل عديدة بعضها داخلي وبعضها الآخر خارجي·

(وام)

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس