الإمارات

الاتحاد

«بيئة أبوظبي» تضبط 85 جهازاً محظوراً لصيد الكروان

هالة الخياط (أبوظبي)
ضبطت هيئة البيئة - أبوظبي منذ بداية أكتوبر الحالي 85 جهازاً محظوراً لصيد الكروان في إمارة أبوظبي، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لضمان المحافظة على التنوع البيولوجي والحياة الفطرية في إمارة أبوظبي.
ودعت الهيئة الجمهور للالتزام بالقوانين السارية في الإمارة وبأحكام القانون رقم (16) لسنة 2005 بشأن تنظيم هيئة البيئة - أبوظبي وبأحكام القانون رقم ( 22 ) لسنة 2005 بشأن تنظيم الصيد البري بإمارة أبوظبي، مؤكدة أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق المخالفين والتي تتضمن عقوبات تصل إلى الحبس والغرامة التي لا تقل عن خمسة آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين.
ووفقاً للبند (6) من المادة (4) من القانون رقم( 22 ) سالف الذكر يمنع نصب أي نوع من الفخاخ أو إقامة مراكز التمويه أو استعمال أدوات له بقصد الإمساك بالطيور والحيوانات البرية والزواحف.
أوضح راشد محمد حرمش المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع حماية البيئة البرية، أن هيئة البيئة بصفتها السلطة المختصة بشؤون البيئة في أبوظبي تقوم ومن خلال قطاع حماية البيئة البرية بمراقبة تنفيذ القوانين واللوائح البيئية المحلية والاتحادية المتعلقة بالصيد البري والرعي ومراقبة المحميات الطبيعية في إمارة أبوظبي لرصد وضبط الممارسات المؤثرة على البيئة والصيد غير القانوني، ومراقبة الدخول والخروج من جميع المحميات والمناطق التابعة للهيئة.
وأشار المنصوري أنه وخلال الفترة الماضية تم ضبط ومصادرة 85 جهازاً لصيد الكروان في المنطقة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، مؤكداً أنه من الأجهزة المحظورة التي يتم استخدامها لخداع الطائر حيث يقوم الجهاز بإصدار أصوات تشبه وتحاكي تماماً أصوات طيور الكروان لتنجذب من مسافات بعيدة وتستقر في أماكن تواجد الجهاز فيسهل صيده.
وأوضح المنصوري أن الحفاظ على الطيور المهاجرة يعد من أولويات الهيئة للمحافظة على الحياة الفطرية وضمان الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية، داعياً الجمهور إلى التعاون مع الهيئة والمساهمة في التصدي للممارسات الخاطئة في عمليات الصيد للحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض.

اقرأ أيضا

«تراخيص» توفر جميع خدماتها عبر القنوات الذكية