الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تتهم إيران بالتشويش على برامج إذاعية في الخليج



المنامة (وام)- تأكيدا لما ذكرته هيئة شؤون الإعلام بمملكة البحرين بشأن تعرض باقتها الإذاعية والتلفزيونية لتشويش متعمد من جهة لم تسمها، اتهمت الهيئة الحكومية للبث الإذاعي في الولايات المتحدة طهران بمحاولة التشويش على برامج تلفزيونية وإذاعية تبث في إيران ودول الخليج وسائر منطقة الشرق الأوسط.
ونقلت قناة “روسيا اليوم” ووكالات أنباء عربية وأجنبية البيان الصادر عن الهيئة الحكومية الأميركية، والذي استنكر هذه الخطوة الإيرانية بوصفها “انتهاكا صارخا لأحكام القانون المعمول به في مجال الإذاعة العالمية”.
وأضاف البيان أن التشويش طال راديو “صوت أميركا” و”الحرية - أوروبا الحرة” و”راديو فردا” الناطق باللغة الفارسية ومحطات أخرى، تبث في إيران ودول الخليج والشرق الأوسط وحتى دول شرق أوروبا بينها هيئة الإذاعة البريطانية.
وكان الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس هيئة شؤون الإعلام بمملكة البحرين، قد أكد في بيان له بتاريخ 20 سبتمبر الماضي تعرض الهيئة للتشويش المتعمد والمنتظم على قنواتها وبرامجها الإذاعية والتليفزيونية لنحو عشرة أيام تجاوزت 67 حالة تشويش، نجحت الكوادر الفنية والتقنية الوطنية بالهيئة في مواجهتها عبر بدائل فنية وتقنية حديثة ومتطورة، وانتظام البث الإعلامي المرئي والمسموع دون انقطاع.
وأشار إلى قيام الفريق القانوني المختص بهيئة شؤون الإعلام بمخاطبة الشركة المزودة لخدمة البث للإفادة عن أسباب التشويش ومصدره، باعتباره مخالفا للاتفاقيات والمواثيق الدولية ومتابعة الإجراءات القانونية والإدارية للحفاظ على الحقوق التجارية والمالية والفنية للهيئة.

اقرأ أيضا

استئناف المحادثات بين المجلس الانتقالي وممثلي الحراك في السودان