الإمارات

الاتحاد

«الصحة» تطلق المرحلة الأولى من النظام الإلكتروني لاستيراد وتصدير الأدوية

أمين الأميري

أمين الأميري

سامي عبدالرؤوف (دبي)
أطلقت وزارة الصحة المرحلة الأولى من النظام الإلكتروني لاستيراد أو تصدير، الذي يشمل استيراد أو تصدير الأدوية والمنتجات الطبية ومواد كيميائية تدخل في صناعة الأدوية، التي يتم استيرادها من قبل المصانع المحلية والشركات العالمية والإقليمية والمحلية العامة بالدولة، وكذلك لاستيراد السلائف الكيميائية.
وقال الدكتور أمين حسين الأميري، وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، في تصريح لـ «الاتحاد»: «سيتم إطلاق المرحلة الثانية والأخيرة من النظام في غضون أسبوعين من الآن، وتعلق بتصدير الأدوية وكل المستلزمات والمعدات والأجهزة الطبية، بينما يتم ربط النظام مع نظام تسجيل الأدوية ونظام التراخيص داخل وزارة الصحة قبل نهاية شهر نوفمبر الجاري».
وكشف الأميري عن وجود زيادة كبيرة في معاملات استيراد وتصدير الأدوية والمستلزمات الطبية، حيث بلغ عدد هذه المعاملات أكثر من 20 ألف معاملة منذ بداية العام - في 10 أشهر - بنسبة 42,8 % مقارنة بالعام الماضي بأكمله الذي أنهت فيه الوزارة إجراءات 14 ألف معاملة لاستيراد وتصدير الأدوية والأجهزة الطبية والمعدات والمستلزمات الطبية والمكملات الغذائية.
وأرجع الأميري الزيادة «غير المسبوقة» في عدد المعاملات المتعلقة بالأدوية والمستلزمات الطبية، إلى أسباب عدة، أهمها تشجيع دولة الإمارات للاستثمار في السوق الدوائي بالدولة، وكذلك كون دولة الإمارات أصبحت مركزاً إقليمياً للسوق الدوائي والمستلزمات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تضم حالياً مراكز إقليمية لأكثر من 450 شركة عالمية عاملة في مجالي الدواء والمستلزمات الطبية.
وأشار وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص إلى أن هذه الزيادة في معاملات استيراد وتصدير الأدوية والمستلزمات الطبية، دليل على قوة السوق الإماراتي والتسهيلات الكثيرة التي توفرها وزارة الصحة للمستثمرين والشركات العالمية، لافتاً إلى أن 30% من المعاملات المقدمة للوزارة في مجال الأدوية تتعلق بطلب تصدير سواء الأدوية أو المعدات والأجهزة الطبية، بالإضافة إلى المكملات الغذائية.
وفي هذا السياق، نظمت وزارة الصحة لقاء مفتوح بفندق جراند حياة في دبي، الذي من خلاله تم الالتقاء بالعديد من الشركات ووكلاء الأدوية والمستحضرات الصيدلانية والطبية العالمية والإقليمية والمحلية، وتمت مناقشة النظام الإلكتروني الجديد لاستيراد الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية.
وعرض الدكتور أمين حسين الأميري وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، النظام الإلكتروني لاستيراد أو تصدير، الذي يشمل استيراد أو تصدير الأدوية والمنتجات الطبية ومواد كيميائية تدخل في صناعة الأدوية، التي يتم استيرادها من قبل المصانع المحلية والشركات العالمية والإقليمية والمحلية العامة بالدولة، وكذلك لاستيراد السلائف الكيميائية.

اقرأ أيضا

مجلس الوزراء يعتمد تشكيل مجلس إدارة «الإمارات للخدمات الصحية»