الاتحاد

الرياضي

رؤساء أندية إيطاليا يعارضون إقامة المباريات بدون جماهير

ذكرت وكالة أنباء ''أنسا'' الايطالية أن أندية الدوري الايطالي لكرة القدم عارضت الاحتياطات الأمنية التي أعلنتها الحكومة لمكافحة شغب المشجعين في الاستادات والتي تقضي بإقامة المباريات التي تستضيفها الاستادات غير الآمنة بدون جماهير·· وتجري الحكومة مناقشاتها مع مسؤولي كرة القدم في إيطاليا بشأن اتخاذ إجراءات صارمة تجاه أعمال العنف في الملاعب منذ أن شهدت مباراة بالدوري الايطالي بين فريقي كاتانيا وباليرمو مقتل شرطي على يد المشجعين المشاغبين (هوليجانز)·
وقتل الشرطي فيليبو راتشيتي 38 عاما وسط أعمال العنف التي وقعت خارج استاد ''أنجيلو ماسيمينو'' بكاتانيا عقب المباراة التي انتهت بفوز باليرمو على كاتانيا 2/1 يوم الجمعة الماضي في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الايطالي·· ودفعت وفاة الشرطي المسؤولين إلى تأجيل جميع مباريات كرة القدم التي كانت ستجرى ضمن منافسات الدوري المحلي بمطلع هذا الاسبوع··
ويأتي حادث مقتل رجل الشرطة بعد أسبوع من مقتل إرمانو ليكورسي 41 عاما مدرب أحد فرق الهواة في مقاطعة كالابريا الجنوبية وذلك أثناء محاولته تهدئة نزاع نشب بعد إحدى المباريات·
ويتوقع أن تتضمن الاحتياطات الامنية الجديدة التشديد على منع المشجعين المدانين من قبل بإثارة الشغب من دخول الاستادات ومنع بيع التذاكر بالجملة لمشجعي الفرق التي تخوض المباريات خارج أرضها·
وسيجرى مطالبة الاندية أيضا بقطع صلاتها بالمشاغبين من مشجعيها وبتدعيم النواحي الامنية داخل استاداتها من خلال رجال الامن· واعترض رؤساء الاندية الذين اجتمعوا في العاصمة الايطالية روما على إقامة بعض المباريات بدون جماهير وهو ما سيطبق على خمسة أندية بدوري الدرجة الاولى وأغلب الاندية ال22 المنافسة في دوري الدرجة الثانية·
وقال ايفان روجيري رئيس نادي أتالانتا الصاعد حديثا لدوري الدرجة الاولى ''إننا لن نلعب بدون جماهير''·

ووصف ماوريسيو زامباريني مالك نادي باليرمو تلك الاحتياطات بأنها ''غوغائية'' وأضاف ''اللعب بدون جمهور يعني إحباط مسابقة الدوري·· وتقضي القوانين الجديدة بعدم السماح للمشجعين بدخول ستادات أسكولي وأتالانتا وكاتانيا وكييفو وأودينيزي·
ويحتمل أن تطبق القوانين على تسعة استادات أخرى من بينها ''جيوسيبي ميازا'' الخاص بنادي ميلان والإنتر وستاد ''أرتيمو فرانكي'' الخاص بنادي فيورنتينا· وتتمتع عدد من الاستادات فقط بالشروط الامنية المطلوبة وهي الاستاد الاولمبي بروما واستادات باليرمو وسيينا وتورينو·· كذلك يعد بولونيا هو النادي الوحيد بالدرجة الثانية الذي يمتلك استادا بالمقاييس الامنية المطلوبة·
وطالبت الاندية، التي تخسر حوالي ستة ملايين يورو (8ر7 مليون دولار) في كل مرحلة من الدوري يجرى تأجيلها، باستئناف منافسات الدوري في مطلع الاسبوع المقبل·· ومع ذلك قال لوكا بانكالي رئيس الاتحاد الايطالي لكرة القدم إنه سيلغي تعليق مباريات الدوري بعدما تتخذ الحكومة قرارها بشأن مكافحة شغب الملاعب·
وصرح وزير الداخلية الايطالي جوليانو أماتو في جلسة برلمانية إنه يتوقع ''ضغوطا من أندية كرة القدم من أجل مواصلة العروض (المباريات) لحصد المكاسب التي تعود من كرة القدم على البلد وعلى الاندية· وقال أماتو ''إن علينا واجب تجاه الشرطة والمواطنين مما يستوجب مقاومة مثل تلك الضغوط·

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !