الاتحاد

ثقافة

محمد بنيس يترجم «طريق المداد»

محمد نجيم (الرباط)- بعد ترجمته الصادرة قبل فترة قصيرة لـ «كتاب النسيان»، للكاتب والشاعر الفرنسي برنار نويل، يعود الشاعر والمترجم المغربي محمد بنيس بترجمته العربية لعمل شعري- فني مُشترك جمع بين الشاعر برنار نويل والفنان فرانسوا رُووانْ، اختارا له عنوان «طريق المداد» وهو من إصدارات دار النشر الفرنسية « كاداستر 8 زيرو».
جاء الديوان في 152 صفحة من الحجم المتوسط، وما يميزه، إضافة إلى نصوصه الجميلة هو طبعته الفاخرة والمزينة برسوم للفنان فرانسوا رُووانْ التي تتماهى مع قصائد الشاعر برنار نويل وتتكامل معها، والتالي قصيدة لبرنار نويل
من كتاب «طريق المداد»:
والآنَ قليلٌ منَ السُّعارِ لا يزالُ يُدمْدمُ هلْ في الرأسِ أمْ في القلْبِ
طالَ البيْتُ الشّعريُّ حتّى يأخذَ مَا يكْفي منَ الوقْتِ في تأمّلِ رَنينهِ
لكنْ ها هُوَ ذَا الآنَ الذي يتردّدُ وسَطَ هبّةٍ منَ القلَقِ
مَا الذي يحْدُثُ لا جديدَ لأنّ المُصيبةَ نفْسَهَا في كُل مَكانٍ
إنّها الحَربُ وطبقةٌ ضدّ طبقةٍ تنْتشرُ بدُونِ إعْلانٍ
مُجرَّدُ نظْرةٍ مُجرَّدُ تحدٍّ حركةِ غضبٍ والفمُ يُوشْوشُ
مُمتلئاً بكلماتٍ عنْدَما تُقذَفُ مُتتالياتٍ لا تُغيّرُ شيْئاً تحْتَ الأُُفُقِ
يَعْسُر عليْنَا بسَببِ انْعدَامِ المُسْتقبلِ هَضْمُ الحَاضرِ
نفَسٌ ينْقُصُ كلَّ فعْلٍ أوْ ما لسْتُ أدْري منَ الأملِ
هيَ عُمْلةُ الوهْمِ التي كُنّا نُنْفقُهَا سَاخرينَ منْ أنْفسنَا
مَا كانَ سياسةً لمْ يعُدْ بعْدُ سوَى دعَايةٍ
فَلا ندْري أنّ الطبيعةَ بهذَا تغيّرَتْ طبيعتُهَا والبشريُّ
غيّرَ إنْسانيتَهُ لكنْ أمنْ قبلُ علمْنَا مَنْ ولمَاذَا.

اقرأ أيضا

«الجبل الثقافي» بالفجيرة يحتفي بالإنسان والطبيعة