الإمارات

الاتحاد

موسوعة ترصد التحولات الكبرى في رأس الخيمة

رأس الخيمة (الاتحاد)
أكد الباحث نجيب الشامسي، مدير عام الهيئة الاستشارية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية أن ما كتب عن إمارة رأس الخيمة حتى الآن لا يتناسب مع دورها التاريخي الذي لعبته سياسياً واقتصادياً وتجارياً وثقافياً في المنطقة.
وأوضح، على هامش إطلاق موسوعة رأس الخيمة التي استغرق إعدادها 4 سنوات، أن هناك حاجة لدعم الباحثين لتوثيق الكثير من الحب الزمنية التي شهدتها دولتنا منذ أوائل القرن الماضي حتى وقتنا المعاصر.
وأشار إلى أن هذا العمل هو أول موسوعة متكاملة عن الإمارة تغطي العديد من الحقب التاريخية، مشيراً إلى أن الموسوعة التي تضم ثلاثة مجلدات رصدت مراحل التطور الهائلة التي شهدتها الإمارة خلال السنوات الماضية من الناحية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية والإعلامية والرياضية في الإمارة.
وأضاف: ترصد الموسوعة عدداً من الأحداث المهمة التي لا تعرفها الأجيال الحالية من أبناء رأس الخيمة مثل حريق الإمارة أثناء الانتداب البريطاني والإعصار الذي قسم الإمارة لشطرين هما المعيريض ورأس الخيمة، إلى جانب دور الإمارة في تكوين اتحاد الإمارات المتصالحة حتى الوصول للشكل الحالي للدولة.
وأكد الشامسي أن غياب المعلومة وصعوبة الحصول عليها وتوثيق ما لديه من معلومات جمعها من أبناء الإمارة الذين عاصروا المرحلة السابقة، كانت أهم العقبات التي تعرض لها أثناء إعداد تلك الموسوعة، إلى جانب غياب المؤسسات التوثيقية التي يمكن الرجوع لها للتأكد من بعض المعلومات.
وطالب الشامسي بضرورة أن تكون هناك جهات راعية للباحثين لإنجاز مثل هذه الأعمال في المستقبل.
واعتمد في إعداد الموسوعة على الروايات الشفاهية والوثائق التاريخية والخرائط والصور والمعلومات التاريخية المتاحة لديه، إلى جانب بعض المراجع الأجنبية والعربية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»