الإمارات

الاتحاد

«الرقابة الغذائية» يكشف «كورونا الإبل» في 20 دقيقة

التواصل مع البيئة لإمكانية اعتبار مختبر الوثبة البيطري مرجعا في هذا الإطار (الاتحاد)

التواصل مع البيئة لإمكانية اعتبار مختبر الوثبة البيطري مرجعا في هذا الإطار (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)
حقق مختبر الوثبة البيطري التابع لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية سبقاً علمياً يعد الأول من نوعه على مستوى العالم للكشف عن فيروس كورونا في الإبل خلال 20 دقيقة فقط.
وقال محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز، إن استراتيجية جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية تحرص على المساهمة في تحقيق الأمن الحيوي الذي يعنى بضمان صحة الحيوان والارتقاء بالإنتاج الحيواني، وتأمين إمداد الغذاء وضمان سلامته، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يأتي في إطار مواكبة الجهاز للتطورات العلمية والتقنيات الحديثة ليصب في خدمة هذه الاستراتيجيات والوصول بها للأهداف المنشودة، حيث عمل مختبر الوثبة البيطري جاهدا لتفعيل فحص مسحي سريع للكشف عن فيروس «كورونا» في الإبل في خلال 20 دقيقة فقط.
وأضاف أن هذا الفحص سيتم توفيره في المختبرات البيطرية التابعة للجهاز خلال الأيام القليلة المقبلة، وسيكون متاحاً للاستفادة منه من قبل مربي الإبل، لافتاً إلى حرص الجهاز على نقل هذه المعرفة إلى المختبرات الأخرى في الدولة والمنطقة لتعميم الفائدة. وذكر الريسي أنه تم تكليف إدارة المختبرات البيطرية بتقديم الدعم الفني وتدريب الكوادر التابعة للمختبرات الأخرى في الدولة فيما يخص فحوصات فيروس «كورونا» في الإبل، بالإضافة إلى إعداد دراسة حول متطلبات تأهيل عدد من مختبرات الدولة لتتمكن من تفعيل فحص «كورونا» لديها، حيث أصبح مختبر الوثبة البيطري بمثابة المرجع للجهات المختصة وللمختبرات في الدولة فيما يخص تحاليل فيروس «كورونا» في الإبل. وقال إنه لأهمية وجود مختبر مرجعي وطني في الدولة لتحاليل فيروس «كورونا» في الإبل فقد تم التواصل مع وزارة البيئة والمياه لإمكانية الإعلان الرسمي بأن يكون مختبر الوثبة البيطري التابع للجهاز مختبراً مرجعياً وطنياً في الدولة.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية