صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الين يعاود الهبوط والأسهم اليابانية إلى أدنى مستوياتها

لندن- طوكيو -رويترز: عاود الين التراجع أمام الدولار واليورو امس مع تباطؤ تحركات المستثمرين لتغطية المراكز المكشوفة بالين قبل اجتماع مجموعة السبع في نهاية الاسبوع حيث من المقرر مناقشة ضعف العملة اليابانية·
واسترعى انخفاض الين نحو 16 في المئة في السنوات الثلاث الماضية ليسجل مستويات منخفضة قياسية بشكل متتالٍ مقابل اليورو اهتمام السوق·
وينوي مسؤولون اوروبيون مناقشة الامر في اجتماع مجموعة السبع في اسن بألمانيا يومي التاسع والعاشر من فبراير الجاري·
وواصل مسؤولون يابانيون وامريكيون التهوين من الأمر مما دفع كثيرا من المحللين لاستخلاص ان البيان الختامي للقمة لن يخص الين بالذكر·
وامس قال مسؤول في وزارة المالية اليابانية انه قد تجري مناقشة الين في الاجتماع ولكن من المستبعد ان يكون الموضوع الرئيسي في المحادثات·
وجاء ذلك عقب تصريح هنري بولسون وزير الخزانة الامريكي اول أمس بان عوامل العرض والطلب في السوق تحدد قيمة الين مشيرا إلى ان واشنطن لا ترى مشكلة في ضعف الين·
والين صاحب أقل عائد بين عملات الدول الصناعية نظرا لان سعر الفائدة الرسمي 0,25 في المئة وهو أقل بكثير منه في الولايات المتحدة عند 5,25 في المئة وفي منطقة اليورو عند 3,5 في المئة·
وشجع ذلك المستثمرين على الاقتراض بالين لتمويل استثمارات في عملات ذات عائد أعلى ليسجل اليورو مستويات قياسية مقابل الين بينما سجل الدولار أعلى مستوى في أربعة اعوام فوق 122 ينا في اواخر يناير · وبحلول الساعة 0903 بتوقيت جرينتش ارتفع الدولار بنسبة ثلث نقطة مئوية إلى 120,44 ين· وزاد اليورو 0,3 في المئة إلى 156,38 ين منتعشا من أقل مستوى في ثلاثة أشهر الذي سجلة اول أمس ·
واستقرت العملة الموحدة مقابل الدولار عند 1,2986 دولار· إلى ذلك انخفض مؤشر نيكي للاسهم اليابانية 0,66 بالمئة إلى أدنى مستوى إقفال في ثلاثة أسابيع امس مع هبوط أسهم شركات التكنولوجيا ومنها أسهم شركة كانون وشركات أخرى تصديرية بعد ارتفاع الين إلى أعلى مستوياته في شهر أمام الدولار· وواصلت ادفانتيست كورب وشركات أخرى ذات صلة برقائق الكمبيوتر خسائرها بعد أن جاءت نتائج أعمالها مخيبة للآمال·
لكن أسهم شركات المرافق مثل تشوبو للكهرباء ارتفعت مع اقبال المستثمرين على شراء الأسهم ذات توزيعات الأرباح الكبيرة وسط توقعات بأن بنك اليابان سيبقي على أسعار الفائدة دون تغيير هذا الشهر·
وهبط مؤشر نيكي 114,54 نقطة إلى 17292,32 نقطة وهو أدنى مستوى إقفال منذ 17 يناير كانون الثاني·
وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0,23 بالمئة إلى 1728,36 نقطة·