ثقافة

الاتحاد

«/ ثوانٍ»: 10 سنوات من عمر الفنون البصرية على الإنترنت

جانب من المعرض

جانب من المعرض

عصام أبو القاسم (الشارقة)
يظهر معرض «/ثوانٍ» الذي تستضيفه مؤسسة الشارقة للفنون إلى ديسمبر المقبل، التأثيرات النوعية التي احدثها «الانترنت» على حركة الفنون، سواء في موضوعاتها وأشكالها أو في طرائق انتاجها وعرضها، كما يبرز مساهمة هذه الشبكة الاتصالية في تقارب وتفاعل التيارات والرؤى والحساسيات الفنية من مختلف انحاء العالم في الوقت الحاضر.
جمع القّيم على المعرض بيتر لويس أعمالاً لأكثر من مئة فنان وهم من أجيال وثقافات متباينة وقد جرى توزيع اعمالهم على قاعتين في المباني الجديدة للمؤسسة (المبنى رقم 1)، وبما أنها شديدة التنوع ما بين التركيبات والنصوص والتلوينات والفيديوهات ومسجلات الصوت إلخ.. فلقد جاء توزيعها عاكساً اختلافاتها، في المعاني والأشكال؛ وهي تظهر في هندسة عرضها غير محكومة برابط محدد أو بثيمة ام موضوع معين!
لكن، من الممكن القول، انها تشكل مجتمعة الصورة الجديدة لمشهد الفنون البصرية في العالم، هذا المشهد المتجدد والمتعدد والمنفتح في أساليبه ومفاهيمه وقيمه والذي تتداخل فيها المقاربات والحلول تداخلا معقداً. عنوان المعرض «/ثوان ـ seconds» هو عنوان لصحيفة تُعنى بالفنون على الانترنت، والمعرض في مجمله هو بمثابة أرشيف لمسيرتها في عرض وقراءة وتحليل وترويج التجارب الفنية المعاصرة خلال السنوات العشر الماضية (20004 ـ 2014)؛ ولذلك، ترافقت في المعرض الاعمال الفنية كاللوحات والتجهيزات والصور الفوتوغرافية التي تحاور موضوعات اجتماعية وسياسية وفنية في الشرق والغرب، مع المقالات والحوارات والشذرات النصية التي ركزت في معظمها على قضايا ذات صلة بالتحولات الحديثة في عالم الفن، بخاصة مع ما اتاحته ثورة الاتصالات من امكانيات لا حصر لها.
بهذا المعنى، يبدو المعرض مثل قصة تاريخية تحكي مجمل التطورات والتغيرات التي طرأت على الحركة الفنية خلال العقد الماضي، لكن مع الأخذ في الاعتبار ان هذا التاريخ يتم عرضه كما حكته صحيفة فنية تنشر على الإنترنت.
في كلمته التقديمية، ينوّه القيّم على المعرض، إلى التغيرات التي أحدثتها الإنترنت في تجربتنا الثقافية، ويلح على أن «التحرك من المساحة الخاصة إلى عالم الإنترنت العام أو إلى تلك المساحة الاجتماعية، تحرّك ضخم يغير فكرتنا عن أنفسنا ويعمق معرفتنا بالآخرين..»، ويلفت لويس إلى قدرة هذه الشبكة المعلوماتية في نقل مليارات الصور في ثوان معدودات وما يحدثه ذلك من استجابات وتصورات ومعان!

اقرأ أيضا

«الثقافة عن قرب» تثري المحتوى الإبداعي على المنصات الرقمية