الاتحاد

الإمارات

المدرسة الفنية في عجمان تشهد إقبالاً يفوق طاقتها الاستيعابية

(عجمان) - باشر 400 طالب وطالبة دوامهم بالمدرسة الفنية الثانوية بعجمان والتي تم افتتاحها مطلع العام الدراسي الحالي، لتدريس الطلبة تخصصات فنية ومهنية على غرار المدارس المماثلة في أبوظبي والعين، والتي يشرف عليها معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني.
وأكد عادل العامري مدير مدرسة المدارس الثانوية التكنولوجية أن المدرسة شهدت إقبالاً كبيراً من طلاب وطالبات الصف التاسع، فاق الطاقة الاستيعابية للمدرسة حيث تقدمت 650 طالبة، فيما تم اختيار 200 طالب و200 طالبة اجتازوا متطلبات القبول المحددة من قبل المعهد، والتي تسري على كافة المدارس التابعة للمعهد في كل من أبوظبي والعين ورأس الخيمة والفجيرة، وتتمثل في أن يكون الطالب المتقدم من مواطني الدولة، وألا يزيد عمره على 16 عاماً في الأول من أكتوبر من العام الذي يسجل فيه، بعد اجتيازه للصف التاسع بنجاح، وأن يجتاز الفحص الطبي والاختبار الخاص بالمدرسة.
وأضاف أن المدرسة تقتصر هذا العام على طلبة الصف العاشر، حيث ستفتح فصول الحادي عشر والثاني عشر بانتقال الطلاب إليها، وأشار إلى أن هذا الإقبال الذي تشهده المدارس الفنية هو الذي حدا بالقيادة الإماراتية للسعي نحو إنشاء المزيد من المدارس الفنية، لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المقبلين على التعليم الفني الذي يشكل حجر الزاوية، لتحقيق النمو الصناعي الذي تطمح إليه القيادة الإماراتية الرشيدة.
وأضاف العامري: يخضع الطلاب على مدى أسبوعين في المدرسة لساعات تدريب تشمل التعريف بنظام الدراسة وأساليب التعليم في المدرسة، والتدريب على استخدام الآيباد الذي تم توزيعه على جميع الطلاب والطالبات في المدرسة. كما تم عمل اختبارات لقياس مستواهم في اللغة الإنجليزية، وتم توزيع الآيباد على الطلاب حيث يتم التدريب على استخدام الآيباد، كما تم عمل اختبارات لقياس مهارات الطلاب ومستواهم في اللغة الإنجليزية.
وأوضح أن الطلاب سيدرسون خلال الصف العاشر المواد الأساسية كاللغة العربية والتربية الإسلامية والكمبيوتر، كما يخضع الطالب لبرنامج مخصص لتطوير مهاراته في اللغة الإنجليزية التي تعتمد عليها دراسة التخصصات المختلفة.
وأضاف “بعد اجتياز المرحلة التأسيسية بنجاح فإنه يبدأ في الصفين الحادي عشر والثاني عشر الطلاب بالتخصص بحسب رغباتهم وإمكانياتهم في التخصصات التي تطرحها المدرسة، والتي تنقسم في المدرسة الفنية بعجمان إلى قسمين قسم الهندسة التطبيقية، ويضم صناعات الطائرات والهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية، والقسم الثاني الإدارة المالية ويشمل التمويل وإدارة المرافق وإدارة الموارد البشرية.
وبدوره، ثمن علي حسن مدير منطقة عجمان التعليمية تأسيس معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، مدرسة فنية في عجمان، وإتاحة الفرصة لطلاب الإمارات التي تغطيها المدرسة، وهي عجمان والشارقة وأم القيوين لدراسة هذا النوع من التعليم المهني التخصصي الذي يحظى بالطلب في سوق العمل.
وقال: وفرت منطقة عجمان التعليمية الدعم اللوجستي للمعهد، وذلك من خلال المكتب المخصص للمدرسة في المنطقة التعليمية، مشيرا إلى أن المدرسة قامت بالتعاون مع المنطقة بزيارات ميدانية لمدارس منطقة عجمان التعليمية، وعقد ورش وعرض مشاريع فنية ولقاءات تعريفية لطلبة الصف التاسع للتسويق للمدرسة والتعريف بفكرتها والامتيازات التي تقدمها لهم.
وعدد مدير منطقة عجمان التعليمية الامتيازات التي توفرها للطلبة والمتمثلة في توفير أفضل الكوادر التدريسية المتميزة، وأحدث الوسائل، والمختبرات الفنية والعملية، وحافز مادي شهري لكل طالب، وجهاز كمبيوتر محمول “لابتوب”، ومواصلات، إلى جانب الحصول على شهادة الثانوية الفنية المعترف بها من قبل وزارة التربية والتعليم، وشهادة عامة فنية، وشهادة أسترالية من المستوى الثالث “TAFE”، إضافة إلى شهادة خاصة بالحاسب الآلي “IC3”.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه