الاتحاد

الرياضي

الشباب يكسب النصر في موقعة الرياض

 النصر يسقط في كمين حامل اللقب رغم تفوقه العددي (أرشيفية)

النصر يسقط في كمين حامل اللقب رغم تفوقه العددي (أرشيفية)

الرياض (أ ف ب) - حقق الشباب فوزاً مهماً على ضيفه النصر 2-1 في مباراة حملت العديد من الأحداث والبطاقات الملونة أمس الأولفي الرياض ضمن منافسات المرحلة التاسعة من الدوري السعودي لكرة القدم. وسجل الشباب هدفيه في ربع الساعة الأول بواسطة ناصر الشمراني (6) والأرجنتيني سيباستيان تيجالي (13)، فيما سجل خالد الزيلعي (87) هدف النصر الذي أضاع له محمد عيد ركلة جزاء (79).
وأشهر الحكم عبد الرحمن العمري البطاقة الحمراء في وجه مدافعي الشباب حسن معاذ (20) ونايف القاضي (76) و9 بطاقات صفراء 6 منها للشباب و3 للنصر.
مركز الوصافة
وقفز الشباب إلى المركز الثاني موقتاً برصيد 19 نقطة، وبقي النصر خامسا وله 13 نقطة. وبدأ الشباب المباراة بأداء سريع وقوي كاد معه تيغالي يصيب مرمى النصر بمتابعة لرأسية أحمد عطيف مرت فوق العارضة، وكان واضحا إصرار لاعبي الشباب على تسجيل هدف مبكر فكان لهم ما أرادوا من كرة لعبها مهندس الوسط البرازيلي مارسيلو كاماتشو بذكاء خلف المدافعين الى ناصر الشمراني ووضعه في إنفراد فخرج له الحارس عبدالله العنزي لكنه لعبها من فوقه في المرمى الخالي (6). وكانت ردة الفعل حاضرة من جانب النصر في كرتين من الاكوادوري إدواردو أيوفي تصدى لها وليد عبدالله وتسديدة من عبد الرحمن القحطاني مرت بجوار القائم، وأخرى من عرضية لعبها القحطاني من الجهة اليسرى غمزها سعود حمود في الشباك الجانبية.
وأخمد كاماتشو فورة النصر عندما لعب عرضية من الجهة اليسرى عالجها تيغالي بيسراه سريعا في المرمى على يسار العنزي هدفا ثانيا (13). وبعد مرور 20 دقيقة، تلقى الشباب ضربة موجعة بطرد الظهير الأيمن حسن معاذ بعد نيله الصفراء الثانية دانت بعدهما السيطرة للنصر دون ان يتمكن من تعديل النتيجة في الشوط الأول.
ضعف الهجوم
واستهل النصر الثاني بهجوم متوقع لكن دون فاعلية بسبب ضعف المردود الهجومي لسعود حمود وأيوفي وضعف مساندة الوسط من الزيلعي والقحطاني وسط تراجع الشباب لتعويض النقص والاعتماد على الجمات المضادة كان أبرزها تسديدة أحمد عطيف (56) من كرة قادها الشمراني مرت فوق العارضة.
ودخل عبده عطيف بدل عبد الرحمن القحطاني لمحاولة إصلاح الخلل في وسط النصر، لكن ما حدث هو العكس اذا كان الشباب بالكرات المضادة أكثر خطورة فسدد البرازيلي فرناندو منجازو كرة قوية أبعدها العنزي، وتألق وليد عبد الله ودفاع الشباب في قتل كل محاولات النصر للوصول إلى المرمى. وفي الدقيقة 76، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح النصر وأشهر البطاقة الحمراء بوجه نايف القاضي الذي تصدى لتسديدة حسين عبد الغني بصدره فتوقفت المباراة 3 دقائق قبل تنفيذ ركلة الجزاء التي أضاعها محمد عيد. وأهدر عبده عطيف فرصة لتقليص الفارق من كرة لعبها خالد الغامدي أمام المرمى الخالي، واستمر الضغط من جانب النصر حتى أستطاع تقليص الفارق من ركلة حرة نفذها المصري حسني عبد ربه إلى الزيلعي خارج المنطقة فصوبها في المقص الأيمن لمرمى الشباب (87).

اقرأ أيضا

بوروسيا دورتموند يضم ثورجان هازارد من مونشنجلادباخ