صوفيا -اف ب : اعلنت بلغاريا وبريطانيا معارضتهما لمبادلة الممرضات البلغاريات المحكوم عليهن بالإعدام في ليبيا بضابط ليبي محكوم عليه بالسجن المؤبد بعد ادانته في اعتداء لوكربي سنة 1988 · وقال الوزير البريطاني المكلف الشؤون الاوروبية جيف هون الذي يزور صوفيا ''حول علاقة لوكربي، نحن لا نعتقد انه يمكن الخلط بين القضيتين''· كما اعتبر وزير الخارجية البلغاري ايفايلو كالفين في حديث للتلفزيون ''بي تي في''، انه ''ما من سبب للربط بين الحالتين''· واضاف ''انهما حالتان مختلفتان تماما·الممرضات البلغاريات بريئات ولا يمكن المساومة بشأنهن''· وكان سيف الاسلام القذافي النجل الأكبر للزعيم الليبي معمر القذافي قال في حديث لصحيفة ''تشاسا ''24 البلغارية الاسبوع الماضي إن الإفراج عن الضابط الليبي عبد الباسط المقراحي يمكن أن تساعد في العفو عن الممرضات· واوضح كالفين ان مثل هذه المبادلة اشير اليها ''بشكل غير رسمي'' وانه ''لم يتم بتاتا عرض الامر بشكل رسمي'' على صوفيا· واضاف كالفين أن الممرضات سيستأنفن الحكم ضدهن بحلول 17 فبراير· وفي حديثه للصحيفة البلغارية قال سيف الإسلام القذافي إن عبد الباسط المقراحي كان هو الاخر بريئا وإن لليبيا ''الحق في الإلحاح على عودته لليبيا''·