الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن وموسكو تتبادلان الانتقادات بشأن الشرق الأوسط





واشنطن - وكالات الأنباء: ردت الولايات المتحدة على انتقادات وجهتها روسيا لسياساتها في الشرق الأوسط، وسط تصاعد الخلاف الدبلوماسي بين البلدين الخصمين السابقين في الحرب الباردة· وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف صرح بعد محادثات في واشنطن مع الرئيس الأميركي جورج بوش ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس يوم الأحد الماضي، أن الادارة الأميركية الحالية هي ''أصعب'' شريك لموسكو، حسب ما نقلت وكالة ''انترفاكس'' للأنباء· وقال إن روسيا ''مثل أي بلد آخر تهتم بإقامة علاقات جيدة ومتساوية وواضحة مع الولايات المتحدة''· وأضاف في مقابلة مع تلفزيون ''كولتورا ·تي· في'' يوم الاثنين ''من الصعب بناء مثل هذه العلاقات· أعتقد أن هذا شريك يصعب التعامل معه وربما يكون الأصعب''·
ورد المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك بالقول إنه يعتبر تصريحات لافروف مديحا· وقال ماكورماك ردا على سؤال للصحافيين حول تصريحات لافروف ''نتمسك بما نعتقد أنه الصواب، ونتمسك بالمبدأ وندافع عن مصالحنا القومية والدفاع عن الحرية والديموقراطية''·
وقال ''إذا كان ذلك يجعل منا شريكا تفاوضيا صعبا فأعتقد فإننا نعتبر ذلك وسام شرف''· ووصف لافروف بأنه ''مدافع صعب عن مصالح بلاده القومية''·
وكان قد حدث خلاف علني بين لافروف ورايس خلال مؤتمر صحافي يوم الجمعة الماضي، عندما انتقد الوزير الروسي بحدة، السياسة الأميركية التي ترفض إجراء حوار مع إيران وسوريا وحركة ''حماس'' و''حزب الله'' اللبناني·
وقال لافرف في المؤتمر الصحافي الذي عقدته الجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط ''يمكن لسوريا أن تلعب دورا بناء'' في المساعي لحل أزمات الشرق الأوسط، مثل العراق ولبنان وعملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيلييين·

اقرأ أيضا

الأمير وليام يزور مسجدي كرايستشيرش تضامناً مع المسلمين بعد المجزرة