الرياضي

الاتحاد

«آيبيك جراند سلام» للجودو تكشف عن أبطالها اليوم

نهيان بن زايد ومحمد بن ثعلوب خلال حفل افتتاح بطولة الجودو  (من المصدر)

نهيان بن زايد ومحمد بن ثعلوب خلال حفل افتتاح بطولة الجودو (من المصدر)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)
يسدل الستار اليوم على بطولة آيبيك جراند سلام للجودو (أبو ظبي 2014)، التي تقام للمرة الأولى في الدولة ومنطقة الشرق الأوسط، برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، والتي ينظمها اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، والتي انطلقت أمس الأول بصالة أرينا بنك الخليج الأول بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، بمشاركة 59 دولة.
وأشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، عقب افتتاح البطولة أمس الأول، بحجم المشاركة العالمية التي بلغت 600 من أبطال وبطلات 59 دولة، في منافسات بطولة (آيبيك) جراند سلام للجودو في نسختها الأولى، التي يعد تنظيمها في أبوظبي للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط مكسباً ونجاحاً جديداً لرياضة الإمارات.
وأكد سموه أن الدعم الكبير، الذي تحظى به رياضة الإمارات من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مكن الاتحادات والأندية الرياضية من تحقيق إنجازات كبيرة في مختلف الألعاب، واستطاع قيادة أبطال الإمارات لمنصات المجد، ومعانقة الذهب في مختلف المحافل القارية والعالمية، وأثمر أيضاً عن نجاح الفعاليات والاستحقاقات الرياضية العالمية في العاصمة أبوظبي.
وثمن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان احتضان أبوظبي لسلسلة الفعاليات والبطولات الرياضية العالمية، التي أسهمت في وضع العاصمة على خارطة مدن العالم، ونجحت في تعزيز النواحي السياحية والاقتصادية، وأثمرت أيضاً عن تصدر أبوظبي للمشهد الرياضي العالمي، مشيراً إلى أن تلك المكتسبات تحققت بفضل الدعم السخي للقيادة الرشيدة، ودورها الريادي واهتمامها الكبير بتنمية الرياضة، لتعزيز أوجه التعارف والتلاقي بين شعوب العالم.
وأشار سموه إلى أن قصة النجاحات التي يحققها نجوم المنتخب الوطني في بطولات الجودو، ووقوفهم في مقدمة التصنيف العالمي، ما هو إلا تأكيد على الجهود الكبيرة، التي يقطعها اتحاد اللعبة بخططه الاستراتيجية وتطلعاته من أجل إعلاء راية الإمارات في المحافل والبطولات الدولية، مشيداً بدور محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد، الذي يقف وراء كل إنجاز يتحقق، سواء على مستوى الفئات السنية أو اللاعبين الكبار والسيدات.
وأثنى سمو رئيس مجلس أبوظبي الرياضي على التنظيم المثالي للبطولة، لافتاً إلى أن ذلك يؤكد على المكانة المميزة التي تحتلها أبوظبي في أجندة المسابقات الرياضية على الصعيد العالمي، حتى باتت شريكاً أصيلاً لأغلب الاتحادات العالمية، التي اتخذت الإمارات والعاصمة أبوظبي مقراً لنجاح أحداثها.
إثارة اليوم الأول
وشهد اليوم الأول للمنافسات إثارة كبيرة، خاصة في منافسات السيدات، وتوجت المنغولية أريستاج (المصنفة الأولى عالمياً) لوزن تحت 48، بعد فوزها في المباراة النهائية على المجرية إيفا سيفروسكي، التي حصلت على الميدالية الفضية، بينما ذهبت البرونزية الأولى للبريطانية ليما بفوزها على اللاعبة التركية ديلاري، وفازت بالبرونزية الثانية الرومانية دوميترو، بفوزها على كيم من كوريا الشمالية.
وفي وزن تحت 52 كجم سيدات، نالت ماجيندا كايميندي، لاعبة منتخب كوسوفو الميدالية الذهبية، بفوزها على الرومانية أندريا شيتو «وزاري» التي حصلت على الفضية، ونالت الميدالية البرونزية الأولى الروسية ناتاليا بوزتان المصنفة رابعة على العالم، بفوزها على البرتغالية جوانا راموس «إيبون ووزاري»، وحصلت على البرونزية الثانية الفرنسية أنابيلا إيرينا بفوزها على الصينية فيانجا مو «وزاري».
في وزن تحت 57 خسرت الإماراتية الصاعدة الجليلة النعيمي، بفارق الخبرة أمام المصنفة الأولى في العالم والبطولة في نفس الوزن البرتغالية تيلما مونتيرو، التي فازت في نهاية تصفيات تلك الفئة بالمركز الأول والميدالية الذهبية، بفوزها على الفرنسية ليديا بلوت «التثبيت ووزاري»، لتحصل ليديا على الفضية، وحصلت على البرونزية الأولى النمساوية سابرينا فيل زموسر بفوزها على لاعبة كوريا الشمالية هيو شين ري، لتحصل على «إيبون» ، وفازت بالميدالية البرونزية الثانية اللاعبة الرومانية كورينا كابريوري، بفوزها على الكندية كاترينا هاين.
وفي منافسات الرجال توج اللاعب البيلاروسي بذهبية وزن تحت 66 كجم، بعد مباراة لم استمرت 45 ثانية فقط مع الأذربيجاني كاريموف، ليفوز عليه بـ«الإيبون»، وحصل الأخير على الفضية، فيما حصل على الميدالية البرونزية الأولى الألماني سباستيان سيدل، بفوزه على الروسي أكيم كامروف بـ«اليكو»، وحصل على البرونزية الثانية الكندي باتريك جاجين، بفوزه على السلوفيني أدريان جومبوك «الوزاري».
وفي وزن تحت 60 كجم، فاز بالميدالية الذهبية اللاعب الأذربيجاني أورخان سافاروف بفوزه على المنغولي عمرتوف بـ«وزاري» ليكتفي عمرتوف بالفضية، ونال البرونزية الأولى المنغولي كرانك جانبولد بفوزه على البريطاني آشلي ماكنزي بـ«إيبون»، وحصل على البرونزية الثانية الأذربيجاني إلجار موشكافي بفوزه على الإسباني فرانشيسكو جاريجوس بـ«شيدو».


النمساوية سابرينا راضية بالبرونزية
أبوظبي (الاتحاد)
أعربت النمساوية سابرينا فيل زموسر، الحاصلة على برونزية وزن تحت 57 كجم عن سعادتها بالعودة مرة أخرى للعاصمة أبوظبي، التي تجد فيها الهدوء والراحة والأمن والأمان. وقالت: «البطولة هامة جداً لأنها في أواخر الموسم، والفوز فيها يعزز رصيد اللاعب أو اللاعبة، ويؤهله للمشاركة في الأولمبياد وبطولة العالم، وأنا راضية بحصولي على البرونزية، وكنت أتمنى الفوز بالذهبية التي ذهبت إلى لاعبات متميزات».


كايميندي: في كل زيارة
إلى أبوظبي هناك جديد
أبوظبي (الاتحاد)
أكدت لاعبة كوسوفو ماجيندا كايميندي، الحائزة لقب بطولة العالم مرتين من قبل، والفائزة بذهبية وزن تحت 52 كجم للسيدات أن فوزها مهم جداً؛ لأنه يؤهلها لبطولة العالم والأولمبياد. وقالت: «استضافة أبوظبي لبطولة جراند سلام لأول مرة شيء رائع، وقد سبق لي الحضور لأبوظبي 3 مرات من قبل، وفي كل مرة أشهد الجديد، وفي هذه البطولة، كان الجديد هو إقامتها على صالة مجهزة على أحدث طراز، تستطيع استضافة بطولة العالم، وأيضاً مشاركة لاعبات مصنفات لأول مرة، ما أسهم في ارتفاع المستوى الفني».


العواني: التنظيم أبهر الحضور العالمي
أبوظبي (الاتحاد)
أكد عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أن استضافة البطولة في أبوظبي، يعتبر فخراً واعتزازاً ليس لدولة الإمارات، بل المنطقة بشكل عام، وهي تشكل إضافة كبيرة للمنطقة بجانب رياضة الجودو، التي تتمتع بقاعدة كبيرة تستحق الإشادة، وقال: «ما مشاركة حوالي 59 دولة، إلا تأكيد على المكانة التي تتمتع بها رياضة الجودو، التي شهدنا لها في الأولمبياد الماضي حضوراً عربياً وآسيوياً، وهي تحصد العديد من الميداليات، باعتبارها واحدة من أقدم الرياضات القتالية في العالم مع المصارعة الرومانية». وأضاف: «عكست البطولة روعة التنظيم من حيث التجهيزات والنظام والتقنية العالية التي أبهرت الحضور العالمي، وهو ما يدعو للفخر والاعتزاز والإشادة بجهود رجال اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي، الذين نجحوا نجاحاً رائعاً في إخراج البطولة في ثوب أنيق».
وقال: «نحن في مجلس أبوظبي الرياضي، وبتوجيهات من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس نحرص على دعم كافه الفعاليات الرياضات والأحداث الرياضية في أبوظبي، ونحن على ثقة في قدره الجودو الإماراتي على حصد ميدالية في الأولمبياد القادم من خلال الاستراتيجية الإيجابية التي يسير عليها الاتحاد».


الدوسري: استضافة أبوظبي للبطولة يؤكد مكانتها العالمية
أبوظبي (الاتحاد)
أكد عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أن نجاح اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج لبطولة جراند سلام للجودو، يؤكد المكانة العالمية، التي تحتلها العاصمة أبوظبي كعاصمة عالمية للرياضة عامة بفضل الدعم  اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة للرياضة.
وثمن الدوسري الجهد الذي يقوم به مجلس إدارة الاتحاد برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي، وثقة الاتحاد الدولي في قدرة الاتحاد على إنجاح هذه البطولة العالمية?.?


محمد بن ثعلوب: اهتمام القيادة يحقق مثالية الصورة
أبوظبي (الاتحاد)
أبدى محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج سعادته بتشريف سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وحضورهما حفل افتتاح البطولة، مؤكداً على أن اهتمام القيادة الرشيدة ومتابعتها لكافه الأحداث والفعاليات الشبابية والرياضية، يسهم في عكس الصورة المثلي للدولة، بعد أن انضمت أبوظبي لركب بطولات الجراند سلام العالمية للجودو.
ووجه محمد بن ثعلوب الشكر لكل الحضور الرسمي لحفل الافتتاح من القيادات الرياضية ورعاة البطولة، الذين أسهموا في نجاحها.


العنزي يشيد بنجاحات الجودو الإماراتي
أبوظبي (الاتحاد)
أشاد العميد ركن طيار عبيد زايد العنزي رئيس الاتحادين الكويتي والآسيوي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للجودو، بالنجاحات المتواصلة للجودو الإماراتي، بفضل الرعاية الكريمة والبنية التحتية الكاملة، التي تتواصل طفرتها في أبوظبي، وقال: «ما إنشاء صالة أرينا بنك الخليج الأول، إلا تأكيد على الطفرة المستمرة في البنية التحتية، وسيكون لها إسهام كبير في طفرة الرياضات القتالية، وتنظيم البطولة يضاهي بطولات كأس العالم للجودو، وهو ما يؤهل الإمارات لاستضافة مونديال الجودو خلال السنوات القادمة».
وحول ترشيحه لولاية جديدة لرئاسة الاتحاد الآسيوي، قال العنزي: «أشكر الاتحادات الآسيوية للجودو، وفي مقدمتها دولة الإمارات الشقيقة لثقتها في شخصي، للاستمرار في قيادة الاتحاد لدورة ثالثة نسعى من خلالها لتطير الجودو في القارة».

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»