الاتحاد

الإمارات

مناقشة ظاهرة الطلاق واستحداث لجنة للمصالحة الأسرية




أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي حرص المجلس التنفيذي على رسم السياسات العامة للإمارة وفق التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان·
جاء ذلك في تصريح لسموه عقب الجلسة الثانية للمجلس التي عقدت في الديوان الأميري صباح أمس بحضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي نائب رئيس الدائرة الاقتصادية بعجمان، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام بعجمان، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، وأعضاء المجلس التنفيذي مدراء الدوائر الاتحادية والمحلية والمؤسسات بالإمارة·
تم خلال الجلسة مناقشة بنود مشروع جدول أعمال الاجتماع، حيث صادق المجلس على محضر اجتماع الجلسة السابقة، كما اطلع على توصيات الجلسات السابقة ومتابعة تنفيذها·
وأثنى سمو ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي على الجهود المبذولة من دائرة الثقافة والإعلام بالإمارة للإعداد لأيام عجمان الثقافية، مؤكدا حرص سموه على المتابعة والاطلاع على كل ما هو جديد بهذا الشأن·
كما استعرض المجلس محضر اجتماع اللجنة الاجتماعية التي رفعت للمجلس توصياتها حول سبل معالجة ظاهرة الطلاق وغيرها من الظواهر الاجتماعية الأخرى التي تمس مجتمع الإمارة·
وفى هذا الإطار أوصى المجلس تكليف اللجنة للتنسيق مع محكمة عجمان لتقديم تصور كامل حول استحداث ''لجنة للمصالحة الأسرية''، على أن تتبع المحكمة وتتولى دراسة الحالات قبل عرضها على القضاة لمحاولة رأب الصدع وتفادي وقوع الطلاق·
كما ناقش المجلس كتاب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بخصوص المحال الملحقة بالمساجد، وأقر المجلس أن تحول إيرادات محال الوقف الملحقة بالمساجد إلى هيئة الأوقاف بعجمان، على أن تقوم الهيئة بالتكفل بجميع أعمال الصيانة والنظافة الخاصة بمساجد الوقف، بالإضافة إلى رواتب الأئمة والمؤذنين بتلك المساجد·
وأكد سمو ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي على ضرورة اتخاذ الترتيبات اللازمة لإعداد جائزة عجمان للتميز الحكومي، وتوحيد جهود كافة المؤسسات والدوائر الحكومية العاملة في الإمارة لتقديم الدعم اللازم للجائزة لترى النور·
كما بارك المجلس مبادرة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس والمتمثلة في الملتقى الحكومي السنوي لموظفي الدوائر الحكومية بالإمارة تحت شعار ''نلتقي فنرتقي''·
وتقوم فكرة الملتقى على أساس لقاء سنوي تحت رعاية سموه تنظمه الأمانة العامة للمجلس مع بداية العام، يحضره أصحاب السمو والسعادة رؤساء ومدراء الدوائر المحلية والاتحادية، ومجموعة كبيرة من الموظفين العاملين بالإمارة من الجنسين بهدف توثيق العلاقات بين مختلف المستويات الإدارية والوظيفية بالإمارة، ومن ثم رفع الروح المعنوية للموظفين، وتعزيز انتمائهم لجهات عملهم، وفتح المجال للنقاش وتبادل الأفكارالخلاقة والمقترحات لتطوير العمل وتوثيق عرى التواصل بين الموظفين ورؤسائهم بالدوائر الأخرى في الوقت ذاته·
كما اطلع سمو ولي عهد عجمان رئيس المجلس فى نهاية الجلسة على الإحصائية المرفوعة من إدارة الدفاع المدنى بعجمان، وأثنى عليها وعلى الجهود المبذولة للإدارة في الحد من الحوادث بالإمارة من ضرر الحوادث التي قد تقع، والتطور الواضح في أساليب الوقاية من الحوادث وسلامة الأفراد والمنشآت·(وام)

اقرأ أيضا