صحيفة الاتحاد

الإمارات

العميمي: شاعر المليون نقلة نوعية والنقـد يتناول القصيـدة وليـس الشـاعر



خديجة الكثيري:
أعرب الشاعر والكاتب سلطان بخيت العميمي، عن سعادته بالمشاركة كعضو في لجنة التحكيم في مسابقة شاعر المليون، وقال إن هذه التجربة أضافت لي الكثير، حيث تعرفت على الأخوة في لجنة التحكيم بشكل واسع، واستطاع كل منا أن يستفيد من تجربة الآخر، كما كان وجود الدكتور غسان الحسن بحد ذاته مكسبا كبيرا لنا، لأنه مدرسة متخصصة في مجالات الأدب والتراث الشعبي بشكل خاص، وبالنسبة لي وجدت في البرنامج فرصة للتعبير التلفزيوني المباشر، والتلاقي مع الشعراء والجمهور، وهو الجديد في مجال عملي والذي ظل لسنوات محصورا في البحث والكتابة، فضلا عن تعرفي على قاعدة جماهيرية مختلفة الجنسيات والشرائح، من خلال البرنامج المنتشر صدى متابعته على مستوى الوطن العربي·
وفي لقاء خاص مع ''الاتحاد'' أكد سلطان العميمي أن المراحل الحالية في مسابقة شاعر المليون، تشهد تنافسا كبيرا وتحديا مباشرا من قبل الشعراء ال ،24 وجمهورهم المتابع لهم في كل مكان، كما تحول البرنامج من برنامج للشعر النبطي إلى برنامج فيه الكثير من الفائدة للشعر والشعراء وللجمهور، ولنا نحن في لجنة التحكيم·
نقلة نوعية
كما أشاد العميمي بفكرة برنامج شاعر المليون، وقال إنها نقلة نوعية مميزة في مسيرة الشعر الشعبي وتاريخه بالمنطقة، كما أعطى البرنامج دفعة قوية للشعر النبطي والشعراء، حيث غير فكرة صناعة الشاعر النجم، بعد أن احتكرت هذه الصناعة المجلات والصفحات الشعرية، أصبح ظهور نجوم الشعر اليوم يختصر بفترة قصيرة من الأسابيع، ليصل الشاعر إلى قلوب الجماهير في كل مكان، ويبني لنفسه قاعدة متينة واضحة من خلال الظهور الحي له كشاعر·
وأشار العميمي إلى إن برنامج شاعر المليون استطاع بشكله الحالي أن يكسر الإطار الروتيني للبرامج الشعرية، حيث أصبح المشاهد في انتظار النقد على القصيدة بمجرد سماعها، وبكل ترقب وتشويق يستمع لما بعد القصيدة، وهو ما يفتقد في البرامج الأخرى الخاصة بإلقاء الشاعر للقصيدة والحديث معه بعيدا عن تناول جماليات وفنيات القصيدة بالشكل الإيجابي أو النقدي·
الحكم المتوازن
وعن دوره في لجنة التحكيم، فكما يبدو واضحا على أسلوب العميمي في النقد أنه يحمل الشكل المتوازن، (وإمساك العصا من الوسط) إلا أن العميمي يقول إنه لا يجامل، ويتعامل مع القصيدة لا مع الشاعر، ويتخصص في تناول البحث الدقيق والمفصل عن أصول المفردات والألفاظ وتركيب المعاني وغيرها، وبمعنى عام النقد والتقييم، كما يرى العميمي أنه لا يشد كثيرا مع الشعراء ولا يتساهل في نقده متى ما احتاج الأمر، إلا أنه يحاول عدم القسوة على الشعراء خاصة إذا ما استلمهم النقد اللاذع من بقية أعضاء اللجنة، وأضاف أن الموضوع بعيد كل البعد عن شخصية الشاعر وتاريخه وقاعدة جماهيريته، لأن التعامل في تلك اللحظات سيكون مع النص فقط·
وأكد العميمي أن الجميل في أعضاء اللجنة الخمسة هو ذلك اللون المختلف لكل عضو، بحيث نتجنب التكرار في تناول القصيدة ونقدها، ولا أعتقد أن هناك تفاوتا في قدرات اللجنة كما يدعي البعض، بقدر وجود التخصص والتركيز في إبداء الرأي والنقد، وهو ما يميز اللجنة، وفي الأخير لا يغلب رأي أحد معين في الاختيار، فالغالب هو رأي الأغلبية·
غاية لا تدرك
وعن المواقف التي تعرض لها العميمي من قبل ردة فعل الشعراء على النقد أو الجمهور قال: بالنسبة لي لا أفضل أن يعلق الشاعر على ردود وتعليق اللجنة، فدوره يجب أن ينتهي بمجرد أن ينتهي من قراءة قصيدته، إلا إذا وجه له السؤال، ولكن هناك من الشعراء من يجادل ويرد بطريقة لن تؤثر في قرار اللجنة، بقدر ما ستضيع وقت البرنامج، وستحرم الجمهور من متابعة النقد واستيعاب التقييم والاستفادة منه·
وأكد العميمي أن هناك بعض التعليقات وردود الأفعال من الشعراء خارج البرنامج، ولكن سرعان ما يتدارك أولئك أن النقد كان في محله وأنه في النهاية وجهة نظري·
أما ردود الجمهور فقال العميمي هي كثيرة سواء من حيث الرسائل أو الكتابات أو حتى الأشخاص الذين نلقاهم في الخارج، فهم إما معاتبون على خروج شاعرهم المفضل، أم أنهم متحمسون لشاعر آخر ويطلبون فوزه، وبشكل عام رضا الناس جميعا غاية لا تدرك، والقصيدة هي الفيصل في النهاية·
مبادرات خلاقة
أكد الشاعر والكاتب سلطان العميمي أن دعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يمثل نجاحا كبيرا للبرنامج، وحضور سموه لمعظم حلقات شاعر المليون، يعطي الدفعة القوية لإثبات النجاح المتواصل للبرنامج، وليس بغريب على سموه هذا الاهتمام بالثقافة والأدب والتراث العربي، والمتمثل بأهم وأوسع أجزائه انتشارا الشعر النبطي، فسموه صاحب مبادرات خلاقة وناجحة، ولسموه كل الشكر والعرفان بهذا التطور والنهضة التي قدمها للشعر الشعبي النبطي، وجعل منه مادة الاهتمام والمتابعة لملايين المتابعين في كل مكان، فالجميع أصبح همه سماع الشعر النبطي وتعلم قرضه بالشكل الصحيح·
كما وجه العميمي الشكر لسعادة محمد خلف المزروعي على حرصه الدائم ومتابعته المستمرة للبرنامج وتحري النجاح التام والشامل له، وهو ما تحقق ولايزال عبر هذا الانتاج المتميز شاعر المليون·
بطاقة
يذكر أن الشاعر والكاتب الإماراتي سلطان بخيت العميمي هو باحث في الأدب الشعبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ويشغل دور رجل البحث عن الأصول في لجنة تحكيم مسابقة شاعر المليون، وهو أيضا قاص وكاتب صحفي بجريدة الخليج، ومؤلفاته عديدة وعبارة عن قراءات نقدية فنية، وتاريخية حياتية، ومنها في شعر كل من سالم الجمري، علي بن قنبر، الماجدي بن ظاهر، سالم بن علي العويس وراشد الخضر، وهم أعلام ورموز الشعر الشعبي الإماراتي خلال القرن الماضي·