كرة قدم

الاتحاد

أكبر علم إماراتي في تاريخ «الخليجية»هل يرفرف في «جينيس»؟

فالوده (من المصدر)

فالوده (من المصدر)

دبي (الاتحاد)
في الوقت الذي توجه فيه منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، صوب مدينة الدمام السعودية، لإقامة المرحلة الأخيرة من الإعداد، لخوض غمار كأس الخليج العربي «خليجي 22» التي تحتضن منافساته العاصمة الرياض، بدأت رابطة مشجعي «الأبيض» تعد العدة، والتحضير للنسخة الثانية والعشرين، حيث سيكون متتبعو أغلى البطولات الخليجية، على موعد مع العديد من التقليعات التشجيعية المبتكرة، التي من شأنها إضفاء نوع من النكهة الخاصة على البطولة.
ومن أجل تهيئة أفضل الظروف لمشجعي منتخبنا الوطني، عقد صباح الخميس الماضي اجتماع تنسيقي برئاسة سعيد الطنيجي عضو مجلس الإدارة، رئيس لجنة الشؤون المجتمعية، وبحضور أحمد يعقوب، مدير إدارة العلاقات العامة باتحاد الكرة، مع كبار المشجعين ومسؤولي روابط مشجعي الأندية، تم خلاله الاتفاق على جميع الأمور التنسيقية الخاصة بمؤازرة منتخبنا الوطني في «خليجي 22» بالرياض.وأوضح أحمد يعقوب أن الاجتماع جاء بتوصية من محمد عبدالعزيز عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة المسابقات، والهدف منه التعارف ووضع الأسس وتحديد المهام والمسؤوليات وطرح الآراء وتبادل الأفكار، وتم الاتفاق على جميع الأوجه، حيث خرج الاجتماع مثمراً، وسيكون هناك اجتماع آخر قبل السفر إلى السعودية.
وقال مدير إدارة العلاقات العامة باتحاد الكرة، إن رؤساء روابط مشجعي مختلف أندية الدولة أبدوا استعدادهم الكامل للوقوف خلف «الأبيض»، والتكاتف جميعاً، حيث لا صوت يعلو فوق صوت «الأبيض»، وتعاهدوا على أن يكون ميثاق التشجيع على قلب رجل واحد، ونقل لهم تحيات يوسف يعقوب السركال رئيس اتحاد الكرة، وأعضاء مجلس الإدارة، وكشف عن توجيهات من السركال بتسهيل مهمة رابطة المشجعين وتذليل الصعاب كافة. وأوضح أحمد يعقوب أن رابطة المشجعين سوف تغادر إلى العاصمة السعودية الرياض 13 نوفمبر الجاري، مشيراً إلى انهم عملوا على تفريغهم من عملهم خلال فترة «خليجي 22»، وشكر مدراء الدوائر الحكومية على تجاوبهم مع اتحاد الكرة.
تقليعات وأهازيج جديدة
أوضح أحمد السعدي رئيس رابطة مشجعي نادي بني ياس، أن الاجتماع كان طيباً ومثمراً وتعتبر مبادرة رائعة من اتحاد الكرة، كما أن الاجتماع وجد تجاوباً كبيراً من الروابط الذين حضروا، وتم الاتفاق على توزيع المهام فيما بيننا.
وأضاف: اتفقنا على أسلوب التشجيع الذي سنتبعه خلال مباريات منتخبنا الوطني، كما نعمل على استقطاب أعداد أكثر لمساندة المنتخب، سواء بحضورهم عن طريق الطائرات المخصصة للجماهير أو عن طريق البر.
وأكد أن بطولة «خليجي 22» سوف تشهد تقليعات وأهازيج جديدة، وسيكون هناك تنافس داخل المستطيل الأخضر وآخر في المدرجات.
وتوجه السعدي بالشكر إلى إدارة اتحاد الكرة على اهتمامها بالجانب الجماهيري وحرصها على توفير الاحتياجات كافة، وطلب من رجال الأعمال الكشف عن مبادراتهم منذ وقت مبكر حتى يتم التنسيق بين الجماهير.
مفاجأة فالوده
من جانبه، وعد فهد المنصوري الشهير بـ «فالوده»، رئيس رابطة مشجعي نادي العين، بتقديم أهازيج جديدة خلال منافسات «خليجي 22»، مشيراً إلى أن رابطة مشجعي منتخبنا الوطني اتفقت على عمل «بروفات» في الأيام المقبلة تحضيراً لتقديم أيقونة تشجيعية منسقة، خاصة أنهم قاموا بابتكار طرق تشجيعية جديدة ستكون حاضرة في المدرج الإماراتي في «خليجي 22». وأوضح فالوده أن كل بطولة خليجية تختلف عن نظيرتها، حيث طريقة التشجيع التي اتبعت في البحرين كانت أوروبية بالشالات والأهازيج الأوروبية كذلك، لكن في السعودية ستكون هناك مفاجأة من الشعب الإماراتي للشعب السعودي الشقيق سيتم الكشف عنها في أول مباراة لمنتخبنا الوطني، وهي طريقة جديدة للتشجيع.
وقال فالوده: اتفقنا على أن يكون لكل لقاء «تيفو» خاص، إلى جانب لافتات وشالات وأعلام لدورة الإمارات سيتم توزيعها على جميع الجماهير المساندة لـ «الأبيض» عن طريق إدارة العلاقات العامة باتحاد الكرة، وبخصوص المجموعة التي ستكون مشرفة على عملية ترديد الأغاني، فإننا حددنا خمسة أشخاص، وستكون العملية منظمة وهدفنا واحد تشجيع المنتخب مهما اختلفت انتماءاتنا وألوان طيفنا.
وأعرب رئيس رابطة مشجعي «الزعيم»، عن سعادته بوجوده في منافسات كأس الخليج العربي، التي لها أجواء خاصة وجميلة وكل دورة تزيد «حلاوة» عن سابقتها.
وأشاد فالوده بالأجواء التي شهدها المدرج الإماراتي في البحرين خلال «خليجي 21»، معتبراً أنها كانت متناسقة، فيما يتوقع أن تشهد الرياض مساندة أروع وأجمل مقارنة بما حدث في المنامة، مؤكداً ثقته في جمهور الإمارات الذي لا يبخل على منتخب بلاده، متمنياً أن تكون الأجواء كرنفالية بين جماهير المنطقة الخليجية، لأن خليجنا ودمنا ووقفتنا واحدة.
وعن أهم الأساليب التي سيتم اتباعها في مدرجات منتخبنا، قال: الموسمان السابقان اعتمدنا على الطريقة الأوروبية وطريق الزلزال والموج، والأسلوب التشجيعي في العاصمة السعودية الرياض سيكون لاتينياً، ابتداءً من الزي الموحد للجماهير والأهازيج التي تردد بطريقة لاتينية، بجانب تطبيق الزلزال والموج وأمور أخرى سنكشف عنها في مباريات «الأبيض».
وأضاف: لأن المهمة تتعلق باسم الإمارات، اتفقنا على أخذ كل طريقة تشجيعية خاصة بأنديتنا، لنستفيد من توليفة التشجيع المتبعة في أنديتنا، على أن نجمعهما جميعاً ونخرجها بطريقة مميزة وفي خلطة واحدة تحت مسمى «إماراتي فانس»، مثلاً سنأخذ من جمهور العين طريقة الفلاشات، وحركة المراوح من الوصل وأسلوبه اللاتيني، والطريقة الإنجليزية التي تتمثل في القفز وإدارة ظهرنا للملعب، و«دق الليوة» المتبعة في بني ياس والإيقاع الشرجاوي وأسلوب الساحل الشرقي المميز.
خالد حرية
وقال فالوده إن خالد حرية رئيس رابطة مشجعي نادي الشارقة، هو كبير رابطة مشجعي «الأبيض» والأقدم، لذلك فإن التنسيق قائم مع حرية، للاستفادة من أسلوبه ولونه القديم، لإخراج خلطة ممزوجة بين التشجيع الأصيل والحديث.
وأوضح أنهم عملوا على الاستفادة من الطرق التي اتبعت في نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، وسيتم تطبيق البعض منها في «خليجي 22»، معتبراً أن السماح بإدخال «المايك» داخل المدرجات، أمر يلهب مدرجات البطولة.
وكشف فالوده عن أنهم سيقدمون أكبر علم إماراتي في جميع بطولات الخليج، ويسعون لدخول موسوعة جينيس خلاله، موضحاً أن جمهور الإمارات كان يجب أن يدخل هذه الموسوعة عندما تحرك من الدولة إلى البحرين عن طريق الجو والبر وبحضور مكثف.
كما لفت فالوده إلى أن بطولة الخليج لا تقتصر داخل الملعب، بل التنافس يمتد بصورة أخوية في المدرجات، وقال: بدأت الاتصالات والتحديات مع الروابط التشجيعية لمختلف المنتخبات الخليجية، وستكون هناك قفشات أخوية وتحديات في المدرجات، وندرك جميعا أن البطولة تجمع وليس تفرق، وجميعنا ينتظر البطولة بفارغ الصبر.
ووجه رسالة إلى الجماهير الإماراتية التي تحضر إلى السعودية عن طريق البر أو الطيران، بضرورة الالتزام بالقوانين السعودية والابتعاد عن التعصب الكروي، والتشجيع بطريقة حضارية وعكس صورة طيبة عن دولة الإمارات، لأن كل مشجع سيمثل، لذلك لابد الالتزام بهذا الأمر.


الهامور: شعارنا «كلنا خلف الأبيض»
دبي (الاتحاد)
طمأن سامي الهامور منسق شؤون الجماهير، عضو لجنة العلاقات العام باتحاد الكرة، الجماهير الإماراتية التي ترغب بمساندة المنتخب في «خليجي 22»، باكتمال جميع الترتيبات وتوفير الاحتياجات كافة وفق عناية فائقة الدقة، وأشار إلى أن عملية التسجيل بدأت الآن، والطائرات الموفرة 5 من قبل شركة اتصالات، وسيكون العدد المخصص للرابطة 36 مشجعاً يرافقون البعثة إلى جانب أعضاء لجنة العلاقات العامة البالغ عددهم خمسة.
وقال: تم وضع الخطوط العريضة المتعلقة بعملية التنسيق بين أعضاء اللجنة والجماهير التي تحضر لمؤازرة المنتخب، وهناك مجموعة موجودة في المطار لاستقبال الجماهير، مع توفير التذاكر لهم و تنظيم عملية دخولهم للاستاد، مع توزيع الشالات والأعلام واللافتات وغيرها من الأمور الخاصة بالتشجيع، كما أن كتابة اللافتات ستكون بطريقة معينة ومتفق عليها، وشعار الجماهير «كلنا خلف الأبيض».


ترويسة
توجه سعيد الطنيجي عضو مجلس الإدارة، بالشكر لروابط المشجعين وحرصهم الشديد على الوقوف خلف المنتخب، وحماسهم الكبير الذي لاحظه خلال الاجتماع.


الإسراع في عملية التشجيع
دبي (الاتحاد)
قال سعيد الطنيجي عضو مجلس الإدارة «تبقت مدة قصيرة على انطلاق منافسات كأس الخليج العربي حيث يخوض «الأبيض» المنافسات خارج الديار في السعودية، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى دعم الجماهير ووقوفهم خلفه ، خاصة أن المنتخب يعتبر بطل النسخة الماضية، وأن البطولة ليست سهلة. وأضاف: «ندرك ذلك تماماً وعلى الجماهير الإسراع في عملية التسجيل».
وأكد أن الجماهير الإماراتية تلعب دوراً كبيراً، بوجودها خلف المنتخب، وبث الروح في نفوس اللاعبين وتعمل على إلهاب حماسهم، وسيكون كل شعب الإمارات على قلب رجل واحد ونتمنى التوفيق في النسخة الثانية والعشرين، وأن نحقق النتائج التي ترضي تطلعات قيادة وشعب الإمارات.

اقرأ أيضا