كرة قدم

الاتحاد

حماد:«الزعيم» تجاوز المرحلة الصعبة

أسامواه جيان (الاتحاد)

أسامواه جيان (الاتحاد)

صلاح سليمان (العين)
بعد راحة استغرقت 3 أيام عقب التعادل مع الأهلي، في الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، استأنف العين برنامجه التدريبي مساء أمس الأول، على ستاد خليفة بن زايد تحت قيادة الكرواتي زلاتكو داليتش، في ظل غياب 8 لاعبين منضمين إلى معسكر المنتخب الوطني الأول في السعودية للمشاركة في «خليجي 22»، وهم: خالد عيسى، وإسماعيل أحمد، ومهند العنزي، ومحمد أحمد، ومحمد فوزي وعمر عبدالرحمن، ومحمد عبدالرحمن، وراشد عيسى، كما غاب أيضاً الغاني أسامواه جيان والفرنسي كيمبو إيكوكو بسبب الإصابة، وما زال اللاعبان يواصلان جلساتهما العلاجية مع طبيب الفريق في عيادة النادي، على أمل عودتهما إلى التدريبات خلال أيام.
ويواصل «الزعيم» استعداداته لمواجهة الجزيرة، يوم الخميس المقبل، على ستاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، في الجولة الثانية من كأس الخليج العربي، ويدخل الفريقان المباراة برصيد خالٍ من النقاط بعد خسارة العين من اتحاد كلباء بهدف، وتعثر الجزيرة في لقائه مع النصر بالنتيجة ذاتها. من جانبه، أكد محمد عبيد حماد مشرف فريق «البنفسج» أن الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم في النادي، أشاد بمستوى اللاعبين ورغبتهم القوية في تحقيق الانتصارات، رغم الظروف التي واجهتهم بسبب النقص العددي، مشيراً إلى أن «الزعيم» في صلب المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، بغض النظر عن خسارته من الجزيرة، وتعادله مع الأهلي، ويتطلع إلى المنافسة القوية، رغم الرغبة الواضحة من الأندية الأخرى في بلوغ الهدف نفسه.
وأضاف أن الموسم الحالي صعب، بسبب وجود عدد من الفرق التي ترغب في دخول السباق على اللقب، ما يجعل المنافسة قوية وممتعة، وهو الشيء الذي يحفز الجماهير على حضور المباريات.
وأشار مشرف فريق العين إلى أن الحصيلة التي خرج بها الفريق من المرحلة الماضية كانت مشرفة قياساً بالظروف التي واجهت العين، وكان يمكن أن يحصل على نقطة بأقل التقديرات أمام الجزيرة، إلا أن الخسارة حدثت بسبب بعض الأخطاء، وقال «أعتقد أن العين تخطى مرحلة صعبة، إذ كان يتطلع إلى الفوز باللقب الآسيوي والوصول إلى المباراة النهائية، وهو الحلم الذي راود اللاعبين والإدارة والجمهور، ولكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن العيناوية».
وقال حماد: «كانت هناك حالة من الإحباط بسبب الخروج من سباق الآسيوية، خصوصاً أن العين كان من أفضل الفرق في المنافسة، وحصل على نتائج مشرفة في مشوار البطولة، ولكن في دقائق معدودة فقدنا كل شيء، خلال مواجهة الذهاب أمام الهلال السعودي بالرياض، وحدثت إصابات أمام الفريق السعودي، وكان هذا هو الوجه القبيح في جهود الفريق للتأهل إلى النهائي الآسيوي».
وأكد مشرف «الزعيم» أن أي فريق يتعرض لهذه الظروف الصعبة، سيعاني التراجع، خصوصاً في ظل ضغط المباريات، وغياب بعض العناصر المؤثرة بسبب الإصابات، ولكن العين أثبت أنه من الفرق الكبيرة التي تستطيع التعامل مع كل الظروف، وهي فترة انتهت بكل تفاصيلها، ونتطلع إلى واقع أفضل خلال المرحلة المقبلة، ونتمنى أن نستعيد النتائج القوية التي تساعدنا على تحقيق طموحات اللاعبين والإدارة والجمهور.
وحول تعادل العين مع الأهلي في الجولة الماضية من الدوري، قال: «لم نكن نرغب في هذه النتيجة والظروف في الملعب كانت تؤكد ذلك، حيث تقدمنا بالهدف الأول، ونجح الأهلي في إدراك التعادل، وربما أن العين واجه الفرق التي تنافسه، وتعادلنا مع الأهلي، وخسرنا من الجزيرة، رغم الظروف التي واجهت الفريق في المباراتين». وحول مشاركة اللاعب عمر عبدالرحمن مع فريق 21 سنة أمام الأهلي، قال: «الحقيقة أن المدرب جلس مع عمر عبدالرحمن بعد التدريب الأخير للفريق قبل مباراة الدوري، وربما يتم طرح تساؤل هنا عن مشاركة اللاعب مع فريق 21 سنة بعد يوم واحد من مباراة الدوري، لكن الفريق كان ينظر إلى وضع اللاعب في مواجهة قوية مع الأهلي، وهو غائب بسبب الإصابة، خلال الفترة الماضية، وكان الهدف هو المحافظة على اللاعب وتجهيزه للفترة المقبلة». وحول حالة أسامواه جيان وإيكوكو، قال: «أعتقد أن فترة التوقف ستكون مفيدة لمنظومة العمل من جهاز فني ولاعبين وأيضاً للجهاز الطبي، وسوف يعود العين بصفوف مكتملة بعد استئناف الدوري وبوفرة جيدة من اللاعبين، ولو كان اللاعبان ضمن قائمة أي فريق آخر لغامر بمشاركتهما في المباريات، خصوصاً في مباراة مهمة مع الأهلي، ولكن العين لا يعتمد على جهود لاعب واحد فقط، رغم أن عمر عبدالرحمن وجيان وإيكوكو يمثلون قيمة فنية كبيرة».
وأضاف حماد أن العين يتطلع إلى النتائج الجيدة في كأس الخليج العربي خلال المرحلة المقبلة، رغم أن الظروف لم تخدمنا كثيراً بغياب 11 لاعباً عن صفوفه أمام اتحاد كلباء في الجولة الافتتاحية، إذ غاب ثمانية لاعبين في المنتخب الأول وثلاثة أجانب في صفوف منتخباتهم الوطنية، والعين يدخل أي مسابقة كروية للمنافسة، وهناك لاعبون ينتظرون الفرصة للمشاركة في البطولة، وهي أيضاً فرصة لتجهيز بعض اللاعبين، وسيشارك جيان أو إيكوكو أو ستوتش أو لي ميونج مع الفريق في المنافسة حسب الظروف المتاحة، والفريق سيحرص على إحراز النتائج القوية التي تلبي طموحاته في جميع المسابقات».

اقرأ أيضا