كرة قدم

الاتحاد

بوناميجو يطالب اللاعبين بإنقاذ «الملك»

بوناميجو مدرب الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

بوناميجو مدرب الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

عماد النمر (الشارقة)
وسط أجواء إيجابية وروح جديدة، عاد الشارقة إلى التدريبات اليومية، عقب خسارته الأخيرة أمام الوصل بهدف، وقاد البرازيلي باولو بوناميجو الفريق خلال الأيام الماضية بصورة طبيعية، بدعم ومساندة مجلس إدارة النادي، الذي جدد الثقة في المدرب واللاعبين، بعد اجتماع طارئ لمناقشة مسيرة «الملك» خلال الفترة الماضية من الموسم الحالي.
واجتمع المدرب بوناميجو مع لاعبيه، وتحدث معهم بوضوح مطالباً إياهم، بضرورة تخطي الأزمة الحالية للفريق، واستعادة روح «الملك» من جديد، مؤكداً لهم أن ثقة مجلس الإدارة في الجهاز الفني واللاعبين، لم تأتِ من فراغ، وإنما تأكيداً منه على قدرة اللاعبين على العودة من جديد، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة وفر الإمكانات كافة للفريق، من أجل تقديم موسم أفضل من السابق، وقال إن أي لاعب سوف يتراجع مستواه لن يجد له مكاناً في تشكيلة الفريق، وطالب الجميع بضرورة بذل أقصى جهد في التدريب والمباريات، من أجل محو الصورة الباهتة التي ظهر عليها الفريق، وقال إن فترة التوقف الحالية فرصة لاستعادة التوازن من جديد، خلال مباريات كأس الخليج العربي، وقال إن الجميع بمن فيهم الجهاز الفني عليهم يجب أن يكونوا على قلب رجل واحد، من أجل استعادة مستوى الشارقة الطبيعي، ومصالحة الجماهير الغاضبة من نتائج الفريق، وتحقيق طموحات الإدارة.
ويخوض الفريق التدريب مرتين يوميا فترة صباحية ومسائية، من أجل استعادة اللياقة الفنية والبدنية للاعبين قبل انطلاق كأس الخليج العربي الجمعة المقبل بلقاء الفجيرة في الجولة الثانية.
ويسعى المدرب خلال التدريبات اليومية لتصحيح الأخطاء التي ظهرت في الفريق خلال المباريات السابقة، بدعم المنظومة الدفاعية للفريق التي شهدت تراجعاً ملحوظاً هذا الموسم، بعد أن كانت الرقم واحد في الموسم الماضي، كذلك دعم منطقة الوسط التي تعتبر نقطة ضعف الفريق، ومن المنتظر أن يدفع المدرب بعدد من اللاعبين صغار السن، من أجل تنشيط وسط الشارقة، ويغيب عن صفوف الفريق ثنائي المنتخب الوطني الحارس محمد يوسف والمهاجم يوسف سعيد، بعد انضمامها إلى معسكر المنتخب الذي يستعد لخوض «خليجي 22».
ووصف علي محمد إداري فريق الشارقة قرار مجلس الإدارة بتجديد الثقة للجهاز الفني واللاعبين بالحكيم، مشيراً إلى أن المجلس لم يتخذ قرارات انفعالية، وتغلبت الحكمة على العاطفة، رغم أن الجماهير تضغط بشدة، من أجل إقالة المدرب بوناميجو، ورغم أن قرار الإقالة يسعد الجماهير، إلا أن الإدارة قررت المحافظة على الاستقرار، ومنح الجميع فرصة جديدة لتصحيح الأوضاع، واستمرار دعم المجلس للفريق بشكل قوي، وهذا في حد ذاته يعيد الروح للاعبي الفريق من جديد، ويدفعهم إلى تصحيح الأخطاء والعودة إلى سكة الانتصارات، وكذلك الحال للجهاز الفني الذي يبذل كل جهده، من أجل تحقيق الانتصارات ومصالحة الجماهير.
وأوضح أن تدريبات الفريق خلال الأيام الماضية، وعقب قرار مجلس الإدارة، شهدت حماساً كبيراً من اللاعبين، من أجل العودة إلى المسار الصحيح للفريق كما كان في الموسم الماضي، وقال إن هبوط مستوى بعض اللاعبين، وعدم تأقلم ليما وكوستا مع الفريق له أثر كبير في الصورة الباهتة، التي ظهر عليها الفريق خلال الفترة الماضية، ونأمل أن تكون فترة التوقف الحالية فرصة جيدة لتعويض ما فات وعلاج الأخطاء كافة.
وأكد أن الكرة الآن في ملعب الجهاز الفني واللاعبين، بعد تقديم الدعم الكامل لهم من مجلس الإدارة، وعليهم إثبات جدارتهم خلال هذه المرحلة، وقدرتهم على استعادة المستوى المتميز الذي ظهر به الفريق في الموسم الماضي.
وطالب جماهير الشارقة الوفية التي ساندت الفريق في الفترة الماضية أن تستمر في دعم اللاعبين لحاجتهم الشديدة للمساندة، ما يولد لديهم طاقات الإبداع والعطاء، مؤكداً أن وجود الجماهير أحد أهم العوامل والأسباب في نجاح الفريق من أجل استعادة مستواه.

اقرأ أيضا