الاتحاد

منوعات

مميزات الشيخوخة!

من المصدر

من المصدر

قد ترتبط الشيخوخة في مخيلتنا بالوهن والمرض والعزلة.. لكن هل الشيخوخة أمر سيئ بالضرورة؟
هل هناك نمط «أكثر إيجابية» لكِبر السن؟

مديح الشيب
حين كبر خطيب روما القديمة شيشرون «106 - 43 قبل الميلاد» قام بتأليف كتاب لطيف أسماه «في مديح الشيخوخة».. تحدث فيه عن سعادة كبار السن وتقديرهم لأنفسهم جراء ما أنجزوه خلال حياتهم.. لكن، بعيداً عن هذه الصورة الأدبية البديعة، ما هو رأي العلم؟
لو حافظ المرء على صحته وتجنب مسببات إهدارها.. هل ستكون لشيخوخته مميزات ليست عند الشباب؟

رأي علم النفس
في كتاب «علم النفس الإيجابي: النظرية والبحث والتطبيق» تذكر الباحثتان «هيفرون وبونيويل» مجموعة من الدراسات التي خلصت لنتيجة مفادها أن كبر السن يصاحبه انخفاض أعراض الاكتئاب، وقلة المشاعر السلبية، وزيادة النضج العاطفي.. أي أن السكينة والرضا تكونان أكثر سهولة - نسبياً - من زمن الشباب الذي يموج بأعاصير الرغبات والمشاعر المختلفة..

نصائح للشيخوخة الناجحة
هناك نمط إيجابي للتقدم في السن، تشرحه دراسة بعنوان «الشيخوخة الناجحة» تذكر فيها الباحثتان «لوبين ووان» ممارسات تساعد الإنسان للوصول لشيخوخة أكثر سعادة.. منها:

1- انخرط في الحياة ولا تعتزلها
تخل عن الصورة السلبية للشيخوخة، ولا تتصور أن كبر السن يعني الانعزال والعجز والمرض، بل إنه يعني الحكمة والبال الرائق والتعرف على متع جديدة في الحياة. الصورة الذهنية التي في بالك سترسم شكل شيخوختك المستقبلية!
مارس أنشطة مهمة ذات معنى بالنسبة لك.. تحرك.. اندمج في الحياة واختلط بالناس، لأن هذا يحسن الصحة النفسية. قابل أناسا يشاركونك اهتماماتك وتأكد أن كبر السن ليس عائقا من صنع علاقات جديدة!

2- خذ قرارات وغير في البيئة المحيطة بك
حسب تجربة شهيرة للباحثة إلين لانجر من جامعة هارفارد، أجريت في أحد بيوت المسنين، لاحظت أن إعطاء كبار السن حرية الاختيار في أي أمور بسيطة «كاختيار طعام اليوم أو البقاء في الغرفة أو التريض في الحديقة أو اختيار القناة التلفزيونية….إلخ» يحسن من صحتهم العقلية والجسدية بشكل كبير أثار استغراب الباحثة نفسها!
لو كنت ترعى كبيرا في السن، لا تتخذ عنه كل قراراته كي تريحه، بل اسأله، واستشره، واجعله يتخذ قرارات متنوعة، كي يشعر بأنه لا زال مؤثرا يصنع فارقا في الحياة.

3- حافظ على مزاج إيجابي
الضغوط النفسية تؤدي لتدهور الصحة العقلية لكبار السن. وتقول الدراسة إن الشخصية العصابية «القلقة المضطربة» قد تزيد المشاعر السلبية وتحول دون الوصول للسعادة والسلام النفسي.
لذا يمكن تجنب الضغوط أو تعلم طرق للتعامل معها وتخفيف تأثيرها، كممارسة التأمل، أو تبنّي طريقة تفكير إيجابية تجعلنا قادرين على الاستمتاع بالحياة.

4- تعلم.. تعلم.. تعلم..
عليك التأكد من أنك قادر على التعلم في أي عُمر واكتساب خبرات جديدة في الحياة.. لا تركن لما لديك، بل استمر في استقبال المعلومات وتعلم مهارات جديدة مهما بدا هذا صعبا في البداية. هذه الرياضة الذهنية تفيد الذاكرة وتحمي المخ كما يقترح باحثون، لأن العضو الذي لا يستخدم، يضمر!

الاستعداد للشيخوخة
اعتاد فنان الكاريكاتير الكبير «اللباد» تسمية نفسه «الشيخشاب» في إشارة لكونه شيخ- شاب، ولم يحافظ في أعماله على روح الشباب فقط، بل مرح الطفولة أيضاً!
للكاتب الراحل «محمد عفيفي» كتاب بديع، اسمه «ترانيم في ظل تمارا» كتبه حين تقدم في السن وانتقل للحياة في بيته الريفي، فوصف عالماً سحرياً مبهجاً قوامه أشياء يومية معتادة.. إذ تغيرت نظرته للحياة بعد أن امتلك الوقت والبال الرائق لتقدير جمال تفاصيل الحياة الصغيرة!

فقل لي عزيزي القارئ..
بماذا يمكن أن يصبح كل منا «شيخشاب» آخر؟

الأهداف تطيل الشباب
وجد باحثون بجامعة سيؤول أن وجود هدف وغاية يعطي الإنسان معنى لحياته، ويقي كبار السن من تدهور القدرات الذهنية، لدرجة أنهم ينصحون بتعزيز هذه الفكرة عند كبار السن كوسيلة طبية لحماية قدراتهم الذهنية.
«أجرى الدراسة كيم وزملاؤه 2019 ونشرت في أميركان جورنال أوف جيرياتريك سايكياتري»

التدرب على الشيخوخة
بهدف الوصول لشيخوخة ناجحة، قام باحثون بإجراء دورة تدريبية لكبار السن، مدتها 8 أسابيع، لتدريبهم على مهارات السعادة والتفاؤل. وكانت النتيجة أنهم شعروا بأنهم أكثر تواصلاً مع الناس وأقل عزلة. وهو ما يعني أن الأوان لا يفوت أبدا!
«أجرى الدراسة بارثولوماوس وزملاؤه 2019 ونشرت في كلينيكال جيرونتولوجيست»

السعادة وطول العمر
في دراسة ضخمة أجريت على بيانات 6802 توأم، رصد العلماء حالتهم النفسية ومتوسط أعمارهم. فوجدوا أن الأخ الذي كان يشعر بالرضا والسعادة أكثر في حياته، عاش لفترة أطول. وكأن التعاسة تقصف العمر..حرفياً!
«أجرى الدراسة ساوندرز وزملاؤه 2018 ونشرت في دورية سايكولوجي آند إيدجِنج»

اقرأ أيضا

الوشق في أبوظبي لأول مرة منذ 35 عاماً