الاتحاد

منوعات

وجبة غير سعيدة!

من المصدر

من المصدر

دعونا نتحدث عن موضوع شهي، هو تناول الحلويات الدسمة واللحوم المصنعة والطعام المقلي والأكل المشبع بالزيوت والغارق في الدهون والمليء بالنشويات المكررة.. إنها الوجبات السريعة أيها السادة.. الطعام الذي تربطه الإعلانات الدعائية دائما بالسعادة والاستمتاع واللذة.
لا نتحدث هنا عن الآثار الصحية، بل عن السعادة..
هل يسبب لنا هذا الطعام الشعور بالسعادة حقاً؟

حول العالم
لمعرفة الإجابة، قام علماء بريطانيون - كاميل لاسال وزملاؤها - بتحليل بيانات 41 دراسة أجريت في دول مختلفة حول العالم، تناولت علاقة الصحة النفسية بنمط الغذاء. فوجدوا في بحثهم - المنشورة في موليكيولار سايكياتري - أن الأشخاص الذين يتناولون الطعام غير الصحي، كالوجبات السريعة، بشكل منتظم.. تزيد لديهم أعراض الإصابة بالاكتئاب.. بينما الذين يتناولون وجبات صحية، يقل خطر إصابتهم بالاكتئاب بنسبة 24 - 35% عن غيرهم!
هل الطعام غير الصحي هو السبب في ذلك؟
للتحقق من هذا، أجرى علماء أستراليون - فليس جاكا وزملاؤه - تجربة شارك فيها أناس مصابون بالاكتئاب.. جعلهم العلماء يلتزمون بعلاجهم وبنمط غذاء صحي أيضاً.. وأن يتوقفوا عن تناول الوجبات السريعة والدسمة، لمدة ثلاثة أشهر.. فماذا حدث لهؤلاء؟
كانت نتيجة التجربة - المنشورة بدورية BMS مديسن - هي تحسن حالة المشاركين النفسية وانخفاض أعراض الاكتئاب لديهم بشكل ملحوظ، بل إن 32.3% منهم شفوا ولم يعد ينطبق عليهم تشخيص الاكتئاب أصلاً.. وهو ما يعني أن تغيير نمط الغذاء قد يكون علاجاً مساعداً فعالاً للمصابين بالاكتئاب!

متعة وقتية
ما علاقة الاكتئاب بالطعام غير الصحي؟ ليست الإجابة قاطعة في الدراسات المذكورة.
بشكل عام، طعم الوجبات السريعة يداعب مراكز التذوق ويعطيها شعوراً قصيراً مؤقتاً بالمتعة اللحظية، لكن على المدى البعيد، يبدو أن الطعام غير الصحي - كالسكريات المصنعة والدهون المشبعة - يسبب خللاً ما بكيمياء الجسم بشكل يؤثر على المزاج العام والحالة النفسية، لأن هذا النوع من الأطعمة غير موجود في الطبيعة أصلاً والجسم غير مهيأ للتعامل معه بهذه الكثرة والتركيز!
ما تطبيقات هذا الموضوع في حياتنا؟
ببساطة، لو كنت متضايقاً وأردت أن ترفه عن نفسك بالحلوى والطعام الدسم، فانتبه إلى أن استمرار القيام بذلك قد يأتي بنتيجة عكسية، ويزيد حالتك الشعورية سوءاً! والجأ لوسيلة أخرى لتحسين المزاج العام كالتريض، والتواصل أو طلب الدعم ممن تحب!

اقرأ أيضا

الوشق في أبوظبي لأول مرة منذ 35 عاماً