الاتحاد

الرئيسية

الصحافيون احتاروا·· يشترون في النخلة أم يبيعون !

دبي - فريد وجدي:
اكتسحت موجة من الفرح العارم الممزوج بالقلق أوساط الصحافيين المواطنين الأعضاء في جمعية الصحافيين إثر قيام شركة نخيل العقارية بمخاطبة 180 صحافياً بشأن تخصيص فيلا سكنية لكل منهم في نخلة ديرة مع تخفيض 10 بالمئة من ثمنها البالغ 3,8 مليون درهم بمكرمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع دعماً من سموه لما قدمه المكرمون من خدمة وعطاء لإمارة دبي وتشجيعاً لجهودهم·
وهكذا وبمجرد توزيع رسائل تخصيص الفيلات لأصحاب الحظ السعيد لم تتوقف الموبايلات عن الرنين وبدأت المفاوضات بين السعداء لتبادل الرأي والمشورة خاصة أن متوسط الرواتب الشهرية لأكثر من 95 بالمئة منهم لا يزيد على 15 ألف درهم شهرياً بما يعني أن ثمن الفيلا بعد الخصم يعادل 3ملايين
و420 ألف درهم أي راتب 19 سنة بالتمام والكمال !
وأشارت رسالة شركة نخيل إلى انه تم تخصيص المكرمة في نخلة ديرة القريبة من المدينة اضافة إلى أن كل رسالة حددت رقم الفيلا المخصصة لصاحب الرسالة وحددت سعرها وبحسبة بسيطة وجد كل صاحب رسالة أن المكرمة تعادل 380 ألف درهم تم دفعها بالفعل من قيمة الفيلا وأن على صاحب الفيلا دفع 10 بالمئة من قيمة الفيلا في ديسمبر 2006 ثم 20 بالمئة عند الانتهاء من الردم ويلي ذلك قسطين بقيمة 20 بالمئة كل 6 شهور ثم قسطين آخرين بواقع 10 بالمئة بعد 6 شهور ومع الانتهاء من البناء أو وقت التسليم·
وكانت المفاجأة الكبرى الواردة في رسالة تخصيص المكرمة دعوة المستفيد لاستلام مستندات الملكية للوحدة السكنية في مكتب نخيل··وإذا كانت لديه الرغبة في بيع الوحدة رشحت نخيل 5 شركات عقارية يستطيع أن يلجأ اليها الراغب في البيع·
وتشكلت فرق أخرى من الصحافيين المستفيدين وبدأت تستخدم الآلة الحاسبة لمعرفة إمكانية الحصول على قرض بنكي لشراء الفيلا·· وتشكلت مجموعات أخرى داخل صحف بعينها مطالبة ببيع المكرمة بسعر لا يقل عن 400 ألف درهم كحد أدنى لكل من يعمل في الجريدة !

اقرأ أيضا

ترامب: "الجزء الأساسي" من المفاوضات التجارية سيتم بعد انتخابات اليابان