الاتحاد

الاقتصادي

مسؤولون ألمان يدفعون باتجاه توقيعها الطاير يدعو للتريث في إبرام اتفاقية التجارة الخليجية الأوروبية



دبي -
مصطفى عبد العظيم:

دعا عبيد حميد الطاير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي الى التريث في إبرام اتفاقية التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي والى دراسة ظروف هذه الاتفاقية من جديد بعد مرور 18 عاماً على بدء المفاوضات، فيما أكد وزراء ومسؤولون ألمان اعتزام بلادهم بذل الجهود لتوقيع هذه الاتفاقية خلال الفترة المقبلة مع رئاسة ألمانيا للاتحاد الأوروبي لافتين ايضا الى ان زيارة المستشارة انجيلا ميركل الى الامارات والمنطقة تتناول الموضوع·
وخلال استقبال الغرفة أمس لوفد اقتصادي ألماني رفيع المستوى برئاسة مايكل جلوس الوزير الاتحادي للاقتصاد والتكنولوجيا في جمهورية ألمانيا الاتحادية، طالب الطاير بالتريث قليلاً لنعيد النظر بهذه الاتفاقية ونقيم الفوائد الاقتصــــادية التي يمكن أن يجنيها الطرفان من وراء الاتفاقية فمــــنذ 18 سنة كان الوضع الاقتصادي في دولة الإمارات ودبي تحديداً، مختلفاً تماماً عما هو عليه الآن، لذا تجب إعادة النظر في هذه الاتفاقية من جديد''·
ودعا الطاير إلى ضرورة أن تلعب السلطات القنصلية الألمانية في الدولة دوراً في تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة الألمانية على أساس التعامل بالمثل حيث يمنح المواطن الألماني تأشيرة دخول إلى دولة الإمارات فور وصوله إلى أحد مطارات الدولة وبكل سهولة مقارنة بالإجراءات الطويلة المعقدة التي يمر بها المواطن الإماراتي عند زيارة ألمانيا·
وأشار الطاير إلى أن دبي قد نجحت خلال السنين الماضية في تنويع مصادر دخلها بشكل كبير بعد أن أصبح النفط لا يشكل أكثر من 3% من ناتجها الإجمالي وذلك بفضل الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي أعلن منذ أيام عن خطة دبي الاستراتيجية التي تستهدف ترسيخ مكانة دبي الرائدة والمحافظة على معدلات النمو الاقتصادي حول 11% والوصول إلى تحقيق ناتج محلي إجمالي يبلغ 108 مليارات دولار (83,3 مليار يورو) في عام ،2015 وكذلك رفع معدل حصة الفرد إلى 44 ألف دولار (33,900 يورو) وتوفير ما يزيد على 882 ألف وظيفة عمل· من ناحيته قال مايكل جلوس ان بلاده ستدفع باتجاه توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين دول التعاون والاتحاد الاوربي خلال رئاستها للاتحاد، معتبرا ان الاتفاقية مهمة لكلا الطرفين وانها استغرقت وقتا طويلا للتفاوض· واكد حرص حكومته على دعم أواصر التعاون الاقتصادي والتجاري مع دولة الإمارات العربية المتحدة، ودبي على وجه الخصوص، نظراً لمتانة العلاقات الثنائية بين البلدين والاهتمام الألماني المتزايد للاطلاع على المقومات الاقتصادية في دبي وإتاحة الفرصة أمام مجتمع الأعمال الألماني للتعاون مع نظيره في دبي والاطلاع على أبرز المشاريع التنموية وفرص الاستثمار المتوفرة في دبي·
كما اكد جيرغن ثومان رئيس اتحاد الصناعات الألمانية بدوره على ضرورة استمرار المفاوضات لتوقيع الاتفاقية لافتا الى ان الزيارة الحالية للمستشارة الالمانية تهدف الى تعجيل المفاوضات لتوقيع الاتفاقية، مشددا على أهمية تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين الشركات الألمانية ونظيراتها في دولة الإمارات·

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة