الاتحاد

كرة قدم

النصر والجزيرة.. «بروفة آسيوية»

لقاءات النصر والجزيرة لا تخضع لمقاييس دائماً (الاتحاد)

لقاءات النصر والجزيرة لا تخضع لمقاييس دائماً (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

يلتقي في الثامنة والنصف مساء اليوم النصر مع الجزيرة، في مواجهة تعد بمثابة «بروفة» أخيرة، قبل التوجه لخوض الجولة الثالثة في مسابقة دوري أبطال آسيا، وهي المباراة التي يحتاج فيها الفريقان اليوم إلى تعديل المسار، ورفع المعنويات، بعد الخسارة في الجولة الماضية، حيث سقط «العميد» أمام الشباب بهدف من دون رد، وتعرض «فخر أبوظبي» للخسارة أمام العين بنتيجة 1 - 3.
ويتوقع أن تتميز المباراة بالطابع الهجومي في ظل ابتعاد الفريقين حالياً عن الحذر الدفاعي المبالغ فيه، وإدراكهما لأهمية حصد النقاط الكاملة، حيث إن التعادل لن يصب في مصلحتهما، وكانت مباراة الذهاب دليل على الأمر حينما شهدت تسجيل 5 أهداف، وتفوق النصر بنتيجة 3-2.
ولا يمر «الأزرق» بأفضل حالاته الفنية في المسابقات المحلية، بعدما جمع 8 نقاط فقط في مرحلة الإياب للدوري، وتعرض لأكثر من خسارة بالسقوط أمام الوصل والوحدة والشباب، كما ودع مسابقة كأس رئيس الدولة بعد الخسارة أمام الشارقة، لكن معنوياته تجددت ونال دفعة كبيرة بعد الفوز المهم على سباهان الإيراني، حيث استعاد جزء من ثقة الجماهير المفقودة، وعزز من فرصه لبلوغ الدور الثاني للمسابقة القارية. ويعاني النصر من غياب عدد من العناصر المهمة، أبرزها عصام ضاحي الذي يعد حجر الأساس في الدفاع، فيما يحوم الشك حول مشاركة التشيلي خمينيز الغائب بداعي الإصابة منذ أكثر من أسبوع، وتعرض خالد جلال ومبارك سعيد لإصابات طفيفة، سيحدد التدريب الأخير مدى قدرتهما على اللحاق بالمباراة.
من جانبه، نجح الجزيرة خلال الجولات الماضية باستعادة الثقة والابتعاد عن المواقع المتأخرة، ليحتل حالياً موقعاً جيداً يمكنه الاستفادة منه للبناء على تطوير الفريق الموسم المقبل، فيما جاء تأهله للمشاركة في المنافسات الآسيوية لتمنح الفريق دفعة معنوية مهمة. وسيعتمد الفريق على الهداف علي مبخوت صاحب الأداء الاستثنائي في «فخر أبوظبي»، والذي عرف طريقه إلى شباك النصر مرتين في المباراة الماضية، ويتوقع أن يلعب دوراً رئيساً في خطة المدرب تين كات من أجل مباغتة النصر في معقله.

سالم صالح:
نقدر طموحات الجماهير
دبي (الاتحاد)

اعترف سالم صالح، لاعب النصر، أن فريقه لم يحقق النتائج المطلوبة في الفترة الماضية، وقال: «للأسف هناك مباريات لعبنا فيها بشكل جيد، لكن الحظ لم يحالفنا، والجماهير لديها الحق، ونحن نقدر ونحترم رغبتها بالنظر للنتائج في نهاية المطاف، ونحاول دائماً تحقيق الأمر.
وعبر اللاعب عن ارتياحه بالفترة التي قضاها بصفوف الفريق تحت قيادة المدرب يوفانوفيتش، وقال: «تأقلمت بشكل جيد، وبالنسبة لي إنه مدرب جيد داخل وخارج الملعب، ولديه بصمة واضحة على الفريق، وسأكون دائماً بخدمة زملائي ولعب المدة المتاحة لي وتسجيل الأهداف، والمساهمة على صناعتها، فيما نرفض تحميل حارس المرمى والدفاع، الفريق بأكمله يتحمل مسؤولية تلقي الأهداف».
وأوضح اللاعب أن فريقه يركز على مباراة الجزيرة بوصفه فريقاً قوياً، والتركيز على المباراة من دون النظر لمباراة اتحاد جدة حالياً.

سيف خلفان:
التركيز سلاحنا للفوز
أبوظبي (الاتحاد)

يقول سيف خلفان مدافع الجزيرة أن حوافز لاعبي الجزيرة ستكون كبيرة، مشيراً إلى أنه وزملاءه تجاوزوا الآثار السلبية للخسارة التي تعرض لها الفريق أمام العين في ديربي العاصمة، وقال: «طوينا صفحة العين، ونضع كل تركيزنا في لقاء النصر لأن لكل نقطة تعتبر لها أهميتها في تلك المرحلة».
وقال سيف في المؤتمر الصحفي: «سنلعب أمام العميد بتركيز كامل، ورغبة كبيرة في تحقيق الفوز ولا شيء سواه حتى نصالح جماهيرنا، بعد التعرض للخسارة في ملعبنا المباراة الأخيرة، وإذا كان الجزيرة في حالته فسوف يقدم مستوى جيداً، ونحن نحترم بالتأكيد فريق النصر الذي يحتل مركزاً متقدماً، ويضم لاعبين متميزين في كل الخطوط، وندرك أنه قادم من خسارة ويبحث عن فوز، وسيلعب على أرضه وأمام جماهيره، وبناء عليه فلن تكون المباراة سهلة».

يوفانوفيتش:
«منعرج» في مسيرة الموسم
دبي (الاتحاد)

أكد الصربي إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر، أن المباراة تشكل منعرجاً مهماً في مسيرة فريقه هذا الموسم في الدوري، وقال: «المباراة ستكون صعبة أمام فريق لا يزال قوياً على الرغم من تراجع نتائجه الموسم الحالي، نريد التركيز على هذه المباراة فقط، وعدم التفكير أو الانشغال بمباراة الاتحاد السعودي في دوري أبطال آسيا، حتى يأتي وقتها».
وأوضح المدرب عدم شعوره بالقلق من كثرة إضاعة الفرص المحققة للتسجيل في المباراتين الماضيتين، وقال: «صناعة الفرص تدل أن الفريق يعمل بشكل جيد، بالنسبة لي أجدها مؤشراً إيجابياً، وبشكل عام بالنظر للإحصاءات، فإننا دائماً ما نسجل الأهداف، وهذا ما حدث في أغلبية المباريات التي خضناها الموسم الحالي، وهو أمر جيد».
وأشاد المدرب بقدرات لاعبه سالم صالح، وأوضح مازحاً أن سبب إبقائه على مقاعد الاحتياط يعود لرغبته في بقائه بجواره، وقال: «إنه لاعب موهوب وعدم مشاركته أساسياً دائماً لا يقلل من قيمته من الفريق، استحق الوجود في التشكيلة الأساسية في مباريات عدة، لكنني فضلت إشراكه من مقاعد الاحتياط لأسباب خاصة بي، بشكل عام غاب عن المعسكر الصيفي بسبب ارتباطه بالخدمة الوطنية، لكنه يعمل بجد منذ ذلك الوقت، ويساعدنا كثيراً».
فيما أشار المدرب أن جاسم يعقوب يواصل تطوره، وقال: «أنا مقتنع به، وأنا الذي طلبت ترفعيه للفريق الأول، حينما كان في الفئات السنية، لديه قدرات جيدة لتطوير نفسه كلاعب مهم للنادي والمنتخب على المدى الطويل، إنه يلعب مع فريق لديه طموح تحقيق الألقاب على مدار السنوات الثلاث الماضية وهو أمر يساعده، خاض مباراة جيدة أمام الشباب، ونتمنى أن يواصل على الطريق نفسها».

تين كات:
مواجهة لا تقل أهمية عن «ديربي»
أبوظبي (الاتحاد)

عبر الهولندي تين كات، مدرب الجزيرة، عن سعادته بعودة خمسة لاعبين إلى صفوف الفريق أمام النصر في مباراة اليوم، بعد غيابهم أمام العين، وهؤلاء اللاعبون الخمسة هم الثلاثي باريك يونج، ويعقوب الحوسني، وسالم راشد الموقوفون للإنذار الثالث والطرد في الجولة الأخيرة، بالإضافة إلى كل من سالم علي وعبدالله موسى المصابين اللذين تماثلا للشفاء، مشيراً إلى أن أنخيل لافيتا سوف يواصل غيابه للجولة الثانية على التوالي على خلفية الإصابة، التي كان قد تعرض لها أمام تراكتور سازي في مباراة العودة باستاد محمد بن زايد.
وقال تين كات: «إن الوقت والظروف التي يمر بها الفريق لا تسمح بالمغامرة في التشكيلة، بمعنى أنه سيعتمد على اللاعب الأجهز والأفضل، وصاحب الخبرة أيضاً، لأن الفريق لا يتحمل أي مغامرات أو نزيف للنقاط، موضحاً أن عودة موسى ويعقوب وبارك وسالم علي وسالم راشد ستمنحه خيارات متعددة، يمكن أن يعتمد عليها في رفع كفاءة الفريق عن الوضع الذي كان عليه في الشوط الثاني من لقاء العين.
وعن المباراة قال تين كات: «المباراة لن تقل صعوبة عن الديربي، لأن منافسنا هو النصر صاحب المركز الرابع، وأحد أفضل الفرق في الدوري، منذ بداية الموسم والحصول على أي نتيجة إيجابية من ملعبه يعتبر مهمة صعبة للغاية، لكننا مستعدون ذهنياً للقاء، وعازمون على تقديم عرض قوي، خصوصاً أن ظروف الفريقين متشابهة، لأننا خضنا العدد ذاته من المباريات، بسبب المشاركة في البطولة الآسيوية، وفي مسابقة كأس رئيس الدولة».
وعن النصر قال: «هو فريق منظم، ويمتلك مجموعة متجانسة من اللاعبين، ويشكلون خطورة كبيرة على المنافس عندما تكون الكرة بحوزتهم، وأعتقد أنهم سيبادرون بالهجوم علينا للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، وهذا يفرض علينا أن نكون أكثر انضباطاً داخل الملعب، وأن نلعب بخطوط متقاربة، وألا نفقد الكرة بسهولة كما حدث في نصف الساعة الأخير من مباراة العين».

اقرأ أيضا