أبوظبي (وام)

دشن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع مبادرة حاضنة رد الجميل المبتكرة التي تعد الأولى من نوعها لتمكين الشباب من رواد العمل الإنساني من تقديم أفضل الخدمات الصحية والتعليمية من خلال إيجاد حلول اجتماعية مبتكرة عبر تنمية الأفكار ورعايتها لتصبح مبادرات فعالة لها أثر واضح ومستدام على الاحتياجات المجتمعية والإنسانية بالشراكة مع المؤسسات الحكومية والخاصة وغير الربحية في نموذج مميز للعمل المشترك لتبني مبادرات شبابية وتأهيل قيادات إنسانية تساهم في إحداث نقلة نوعية في الحركة الإنسانية.
وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام: إن هذه المبادرة تأتي انسجاماً مع نهج المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وانطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2020 عام الاستعداد للخمسين بصناعة قيادات شابة قادرة على الابتكار في العمل الإنساني وإحداث فرق في حياة الملايين في شتى بقاع العالم.
وأكدت أن إطلاق حاضنة رد الجميل للوطن جاءت استكمالاً لمبادرات برنامج الشيخة فاطمة للتطوع والتي ساهمت بشكل فعال في إيجاد نقلة نوعية في العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني محلياً ودولياً من خلال حزمة مبتكرة من المسرعات المجتمعية والإنسانية المبتكرة والتي أبرزها حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية وعياداتها ومستشفياتها الميدانية .