الاتحاد

عربي ودولي

استمرار التوتر في قلعة موسى الأفغانية

كابول-وكالات الأنباء: ساد التوتر الشديد أمس في قلعة موسى التي يتخوف سكانها من عملية عسكرية يشنها حلف شمال الأطلسي وهم يتحدثون عن انشقاقات في صفوف ''طالبان'' الذين استولوا الجمعة على هذه المدينة الرئيسية في جنوب افغانستان· وقال أحد السكان ويدعى حاجي بشير خان إن البازار مغلق والشوارع خالية لأن الناس يخشون من ان تشن قوات ''الأطلسي'' والقوات الأفغانية عملية لاستعادة السيطرة على المدينة· وقد هربت مئات العائلات من قلعة موسى في ولاية هلمند منذ سقوط المدينة في ايدي عناصر لم يحدد عددهم من ''طالبان''·

وبحسب القوة الدولية (ايساف) التابعة للحلف الاطلسي فإن الوضع بدا هادئا أمس في قلعة موسى غداة ضربة محددة الهدف أمس الأول أدت الى مقتل قائد عملية الاستيلاء على المدينة الملا عبد الغفور· وقال الجنرال الأفغاني رحمة الله رؤوفي القائد الاعلى للقوات الافغانية في جنوب البلاد ''إن مقتل الملا غفور أضعف مجموعته من الناشطين''· وأشار بعض السكان والمسؤولين المحليين الى انقسام ''طالبان'' المتحصنين في هذه المدينة الى فصيلين متنازعين، فصيل ''الحسنزاي'' التابع للملا غفور وفصيل ''بيرزو'' بقيادة تور جان·

اقرأ أيضا

قائد الجيش الجزائري يثمن استجابة القضاء لمكافحة الفساد