الاتحاد

كرة قدم

«تيفو السلام» مبادرة جديدة في دوري الخليج العربي

 سعيد حارب وأحمد المنصوري خلال المؤتمر الصحفي ( من المصدر)

سعيد حارب وأحمد المنصوري خلال المؤتمر الصحفي ( من المصدر)

رضا سليم (دبي)

كشف مجلس دبي الرياضي النقاب عن «مسابقة التعريف ونشر مفهوم السلام بين جمهور أندية دبي» التي ينظمها المجلس بالتعاون مع جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، وتأتي تنفيذاً للمبادرة التي أطلقها مجلس أمناء الجائزة بهدف نشر وتشجيع وتكريم إسهامات السلام العالمي من خلال مبادرات إبداعية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر المجلس أمس وحضره سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، والعميد أحمد خلفان المنصوري الأمين العام لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، وتم خلال المؤتمر الصحفي الاعلان عن إطلاق المسابقة بالأندية والترويج لها اعتباراً من اليوم.
وتتلخص الفكرة في إقامة منافسة بين جماهير أندية دبي، من أجل اختيار ورسم أفضل «تيفو» يخص السلام وفق رؤية وأهداف جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، ورصدت اللجنة المكلفة جوائز مالية.
وتقوم اللجنة المشتركة المشكلة من ممثلين عن مجلس دبي الرياضي ومجلس أمناء الجائزة بعقد اجتماع مع ممثلي الأندية ورؤساء روابط المشجعين يوم الأحد المقبل، لشرح شروط المسابقة وتفاصيلها لتمكينهم من المشاركة فيها، ووضعت اللجنة مجموعة من الشروط الواجب توافرها في الأعمال التي ستدخل المنافسة ومن بينها خلوه من أي عبارات او رسوم تتعلق بأمور دينية او سياسية او مذهبية او طائفية، كما يشترط الحصول على موافقة اللجنة على محتوى اللوحات والصور والشعارات قبل عرضها في المسابقة.
وبحسب البرنامج الزمني المعلن فان الانطلاقة ستكون بالأندية التي تشارك في دوري الخليج العربي، حيث يتم رفع «التيفو» بالملاعب وعرضه لوسائل الإعلام خلال مباريات الجولة 21 و22 من دوري الخليج العربي، على ان تقوم اللجنة الفنية المكلفة بفرز المشاركات وتحديد الفائزين ليتم تكريمهم يوم الثلاثاء 19 ابريل 2016، كما ستشارك بقية الأندية في هذه المبادرة تباعاً.
وأكد سعيد حارب أن المبادرة تشارك فيها جميع الأندية المنضوية تحت لواء مجلس دبي الرياضي، متمنياً ان تعمم المبادرة مستقبلا على بقية الالعاب الرياضية، تأكيداً للدور الكبير الذي تلعبه الرياضة في نشر ثقافة السلام في العالم، وأشار حارب إلى ان الفرصة ستكون سانحة أمام جماهير الأندية لتسهم في تعزيز قيم السلام من خلال المشاركة في المسابقة.
وقال:«الاتفاقية التي وقعها المجلس مع الجائزة تعبر عن تكامل الأدوار بين المؤسسات الحكومية المختلفة التي تسعى لتطبيق رؤية القيادة الرشيدة، وتنفيذ توجيهاتها السامية بما يسهم في إظهار الوجه المشرق لدولة الإمارات العربية المتحدة».
وأضاف: «نفخر بالتعاون مع جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، ونعد بتسخير كل امكانات المجلس لإنجاح المبادرة التي تشكل أساساً مهماً لنشر ثقافة السلام ونبذ التعصب بين جماهير وعشاق الرياضة، وتعكس مشاركة أندية دبي وتفاعلها مع هذه المبادرة مدى تقدم الوعي لدي جماهير الرياضة في الدولة».
من جانبه ذكر العميد أحمد خلفان المنصوري الأمين العام لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي أن الجائزة تم اطلاقها بهدف إبراز خصائص الإسلام ومزاياه باعتباره عقيدة سمحة تتجلى فيها قيم التسامح والاعتدال والوسطية وبهدف مد جسور التعاون مع الحضارات الأخرى والتواصل معها، وتعزيز العلاقات الدولية تحقيقاً للسلام العالمي. وقال: «نسعد كثيراً بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي تحت مظلة الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، والتي تهدف إلى تنفيذ مبادرات تحقق أهداف الجائزة بنشر السلام العالمي عبر بوابة الرياضة بالاستفادة من الشعبية الكبيرة التي تحظى بها بين مختلف شعوب العالم».
وأَضاف:«نتطلع إلى مزيد من التنسيق والتعاون مع مجلس دبي الرياضي من أجل إرساء دعائم السلام في المجتمع ونشر ثقافة السلام وجعلها أسلوب حياة ومنهجاً للتعامل مع الآخر، نبذاً للعصبية والكراهية وتعزيزاً لقيم التسامح والمحبة من خلال القطاع الرياضي».

اقرأ أيضا