الاتحاد

عربي ودولي

مؤتمر عربي ضخم بكركوك يرفض ضمها لكردستان

كركوك - اف ب، د ب ا: شاركت أكثر من ألف شخصية عربية شيعية وسنية في المؤتمر العربي العام الرابع وهو الأكبر منذ اجتياح العراق الذي عقد في كركوك أمس الأول ورفض الحاق كركوك بالمناطق الكردية· وشارك في المؤتمر تحت شعار ''عراقية كركوك ووحدة العراق'' ممثلون عن المجلس الاستشاري العربي والتجمع العربي والمجلس الحوزوي لعشائر الجنوب والتيار الصدري والحزب الاسلامي العراقي وجبهة الحوار الوطني ومنظمات المجتمع المدني· وقال المنسق العام للمؤتمر أحمد حميد العبيدي ''شاركت أكثر من ألف شخصية عربية سياسية ومستقلة الى جانب شيوخ العشائر وضباط الجيش السابق· أكدت عدم ارتباط كركوك بأي اقليم سوى بغداد''· ورفض المؤتمر القرارات الجديدة التي اتخذتها اللجنة العليا لتطبيق المادة 140 بشأن إعادة العرب الوافدين إلى مناطقهم الأصلية في وسط وجنوب العراق· واوضح أن المجتمعين طالبوا الحكومة بتأجيل تطبيق المادة 140 الى حين ''اكمال التعديلات الدستورية وفق المادة 142 الخاصة بذلك''· وتنص المادة 140 على ''تطبيع الأوضاع واجراء احصاء سكاني واستفتاء في كركوك واراض أخرى متنازع عليها لتحديد ما يريده سكانها وذلك قبل 31 ديسمبر ·''2007 وقال الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي رئيس التجمع العربي وأحد أبرز شيوخ عشيرة العبيد ان ''اجراء الإحصاء والاستفتاء سيضمن الحاق كركوك بكردستان· نحن كعرب وتركمان ندرس كل الخيارات بما فيها اللجوء الى القوه للدفاع عن وجودنا التاريخي''· وأضاف ''نريد الحوار وفق ثوابتنا ومبدأ المشاركة بالسلطات ومنح العرب والتركمان مناصب ادارية وأمنية، نرفض التهميش والاقصاء ونطالب بان يكون حوارنا القادم بوجود طرف دولي ضامن للاتفاقات''· واوضح ان ''كركوك قنبلة موقوتة، لن نغادر ولن ندع ايا كان يأخذها ونحن مستعدون للقتال لكننا نأمل أن لا نلجأ اليه لكننا مستعدون''

اقرأ أيضا

الحكومة الفلسطينية تطالب واشنطن بالتراجع عن قراراتها العقابية