الاتحاد

عربي ودولي

إبرام اتفاق الحكومة "رزمة واحدة" في مكة اليوم

غزة - وكالات الأنباء: أكد المسؤولون الفلسطينيون في حركتي ''فتح'' و''حماس'' أنهم عازمون على إنجاح مؤتمرهم الذي سيبدأ في مكة المكرمة اليوم بدعوة من القيادة السعودية، وأكد رئيس الوزراء إسماعيل هنية في بداية الاجتماع الاسبوعي للحكومة الفلسطينية أمس أن ''حماس'' ستتوجه الى مكة المكرمة بإرادة صادقة للتوصل الى اتفاق بين الفلسطينيين على قاعدة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية· وقال غازي حمد الناطق باسم الحكومة ''هناك أمل كبير ان تنتهي جميع نقاط الخلاف في اجتماع مكة''·
ونقلت مصادر صحافية فلسطينية عن مسؤول كبير في السلطة الفلسطينية ، قوله إن ''حماس'' اتفقت مع الرئيس محمود عباس على ضرورة الاتفاق على باقي التفاصيل المتعلقة بالشراكة في الحكومة والمواضيع الأخرى ،على أن يتم إبرام الاتفاق رزمة واحدة وليس بالتقسيط كما كان يحدث في السابق·
وقال المسؤول إن الاتصال الذي جرى بين عباس ومشعل يوم الجمعة الماضي ،نجم عنه تفاهم ينصب على ضرورة بذل جهد قيادي مسؤول باتجاه وقف الاقتتال ووضع حد له وعدم السماح باستمراره·
وأضاف المسؤول أن المكتب السياسي لـ''حماس'' درس جملة آراء ومنها الموافقة على استبدال كلمة ''احترام'' بكلمة ''التزام'' في بيان الحكومة المتوقعة،أما بخصوص العبارة ''بما يحمي المصالح العليا لشعبنا ويصون حقوقه'' فقد أصر المكتب السياسي للحركة على وجود هذه العبارة ''إذ ليس هناك مبرر منطقي لإزالتها''· وقال '' إن وفد الوساطة حمل هذه الموافقات من قبل ''حماس'' إلى عباس إلا انه لم يجب بعد عليها حيث غطت أحداث غزة على الموضوع ·
وكان خالد مشعل قد دعا من دمشق يوم الأحد الى ''تهدئة دائمة وليس مؤقتة'' بين ''فتح'' و''حماس'' لوقف الاشتباكات الدائرة بين الطرفين·
كما أكد مسؤولون في حركة ''فتح'' التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس،ان الحركة ''لديها الإرادة والقرار'' لإنجاح حوار مكة المكرمة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لـ''حماس'' خالد مشعل والتوصل الى اتفاق مع ''حماس'' لتشكيل حكومة وحدة وطنية· وقال جبريل الرجوب عضو المجلس الثوري لحركة ''فتح'' إن ''الوفد الفتحاوي الذي يشارك بالحوار يحمل تفويضا كاملا من المجلس الثوري للحركة الذي أنهى اجتماعاته امس الاحد في رام الله، وهو أعلى هيئة قيادية للحركة للتوصل الى اتفاق''·
وشدد إسماعيل رضوان المتحدث باسم ''حماس'' أمس، على ضرورة إنجاح حوار مكة مؤكدا أن أي فشل سينعكس على الساحة الفلسطينية سلبا· وقال رضوان خلال حديث لإذاعة ''صوت القدس'' :''علينا أن نعي جيدا أن أي خلافات ستزيد التوتر في الساحة الفلسطينية ونحن نذهب إلى لقاء مكة بقلوب مفتوحة وبحرص شديد على الوصول إلى الاتفاق وتحقيق الوحدة على أساس وثيقة الأسرى''· وتابع رضوان :''سنتوجه غدا إلى مكة في حال تم فتح معبر رفح ''·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يحذر: بريطانيا تتجه نحو "بريكست" دون اتفاق