عربي ودولي

الاتحاد

مقتل 11 جنديا بهجوم انتحاري في أفغانستان

قال مسؤولون محليون إن انتحاريا يقود سيارة ملغومة قتل 11 شخصا على الأقل من أفراد قوات الأمن وأصاب أكثر من 20 مدنيا قرب نقطة تفتيش للشرطة في إقليم لوجار الشرقي بأفغانستان، اليوم السبت.

ونقلت رويترز عن دين محمد درويش المتحدث باسم حاكم لوجار قوله "فجر الانتحاري سيارته قرب منطقة سكنية في منطقة أزرا في لوجار فقتل أربعة من جنود الجيش وسبعة من أفراد الشرطة المحلية".

وكانت حصيلة سابقة أوردتها وكالة فرانس برس قد أشارت إلى سقوط 9 قتلى.

وتبنت حركة طالبان، من جهتها، الهجوم في بيان للمتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد، بحسب فرانس برس. وأوضح البيان "إن مركز (الشرطة) دمر تماما" مؤكدا مقتل عشرة ضباط من الشرطة المحلية.

وتتعرض ولاية لوجار بانتظام لهجمات المتمردين الطالبان. ويعود آخر هجوم من هذا النوع إلى 14 اكتوبر الماضي عندما قتل ستة شرطيين محليين على يد مجموعة مسلحين من طالبان. ولم يتمكن عناصر الشرطة من الدفاع عن أنفسهم في وجه المهاجمين.

اقرأ أيضا

نيوزينلدا تسجل 67 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا