الاتحاد

عربي ودولي

طهران: لا حوار مع أميركا

أحمد سعيد (طهران) __- أعلن مسؤول إيراني كبير، أن بلاده ترفض بشكل قاطع إجراء أي حوار مع الولايات المتحدة الأميركية التي توعدها قائد عسكري إيراني بقتل آلاف من جنودها، إذا شنت هجوماً عسكرياً على إيران. واتهم نائب رئيس “مجلس الخبراء” الإيراني أحمد خاتمي أميركا بدعم منظمة “مجاهدي خلق” الإيرانية المعارضة المسلحة، ومشاركتها في ارتكاب “المزيد من الجرائم” ضد الإيرانيين. وقال، خلال إلقائه خطبة صلاة الجمعة المسيَّسة في مسجد جامعة طهران، إن المنظمة “ارتكبت أكثر من 16 ألف جريمة بحق الإيرانيين بدعم أميركي وغربي، ومارست الجريمة بحق الشعب العراقي أيضاً في عهد الرئيس (العراقي) الأسبق صدام حسين، وقتلت 25 ألف مواطن عراقي”.
ورفض خاتمي أي اقتراح للتفاوض مع الولايات المتحدة، في إشارة إلى عرض الحوار الذي طرحه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مؤخراً. وقال للمصلين “في ظل هذه الشواهد الإجرامية لأميركا، لا يمكن أبداً التفكير في إجراء حوار مع هذا البلد الذي وصفه الإمام الخميني (مؤسس الجمهورية الإيرانية عام 1979) بالشيطان الأكبر، وأن أميركا طيلة الثلاثة والثلاثين عاماً الماضية قد ازدادت شيطنة ضد إيران، والشعب الإيراني يرفض أي حوار أو تقارب معها”. وأضاف “أميركا تتطلع إلى الحوار مع إيران، وتعتبر ذلك هدفاً استراتيجياً لأنها تعتقد بأن ما يجري في المنطقة من ربيع عربي، إنما هو بتأثير الثورة الإسلامية في إيران”، حسب تعبيره. واستطرد “إن الرئيس الأميركي (باراك أوباما) كان يعتقد بأن إيران بعد العقوبات الاقتصادية عليها سترفع الرايات البيضاء لأميركا، لكننا اليوم نزداد أكثر تحدياً لأميركا”. وتابع قائلاً “إن الأوضاع الاقتصادية في بلادنا أفضل حالاً من أميركا وأوروبا وإن عدد الفقراء في أميركا في حالة تزايد”.
ودعا خاتمي السلطة القضائية الإيرانية إلى معاقبة “المخلين بالاقتصاد الإيراني” وتقديمهم للمحاكم. كما دعا المسؤولين الإيرانيين إلى الوحدة والتعاون، قائلاً “لا ينبغي للمسؤولين أن يدلوا بأحاديث تثلج قلوب الأعداء للصحافة الأجنبية”.
وفي سياق ذلك، قال قائد القوات البحرية في “الحرس الثوري” الإيراني العميد علي فدوي، في تصريح صحفي، “إن إيران قد هيأت آلاف التوابيت للجنود الأميركيين في حالة الاعتداء على إيران في الخليج”.

اقرأ أيضا

12 قتيلاً في غارات جوية استهدفت إدلب