الاتحاد

الإمارات

قرقاش: برنامج رئيس الدولة لتعزيز الدور «الوطني» يحقق مشاركة أوسع لأبناء الوطن في رسم مستقبل الإمارات

أنور بن محمد قرقاش

أنور بن محمد قرقاش

أبوظبي (وام) - ترأس معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، الاجتماع الأول للجنة الوطنية للانتخابات.
وتمنت اللجنة في بداية اجتماعها الشفاء العاجل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، داعية له بدوام الصحة وموفور العافية.
حضر الاجتماع، معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم، ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة، ومعالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل، ومعالي حمد عبد الرحمن المدفع أمين عام شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، والدكتور المهندس علي محمد خوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، والفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، ونجلاء محمد العور ممثل وزارة شؤون مجلس الوزراء، وطارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور سعيد محمد الغفلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي.
وأكد معالي الدكتور أنور قرقاش أن عملية التحديث السياسي تعد جزءاً مهماً من التنمية المتوازنة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تقوم على التدرج من خلال خطوات محددة يتم على أساسها تحديد كل خطوة والبناء عليها، بحيث يمكن هذا التدرج من إيجاد ثقافة انتخابية تعزز المكتسبات وتعمق الولاء الوطني.
ونوه معاليه بأن دولة الإمارات تسير وفق برنامج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتعزيز دور المجلس الوطني، مستفيدة من دروس كل خطوة لتحقيق مشاركة أوسع لأبناء الوطن في رسم مستقبل وطنهم، حيث إن الانتخابات الأولى والثانية أسهمت بشكل فعال في ترسيخ الثقافة السياسية لدى أفراد المجتمع.
وقال معاليه إن تميز التجربة الانتخابية في الإمارات وبجميع المجالات المتعلقة بسير العملية الانتخابية انعكس إيجابياً على برنامج المشاركة والتمكين، ومثّل دافعاً قوياً لتطوير العملية السياسية، كما أن التجربة الانتخابية شكلت تجسيداً حقيقياً لبرنامج التمكين الذي أطلقه صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يتمثل في إرساء قيم الشورى والمشاركة وترسيخ حقوق الإنسان السياسية والمدنية.
وأضاف معاليه أن انتخابات المجلس الوطني تعد خطوة مهمة لغرس ثقافة التنمية السياسية بين أفراد المجتمع، كما أنها تعزز وجود ثقافة انتخابية تبنى على ضرورة انتخاب واختيار الأفراد الذين يعبرون عن هموم المواطنين والقادرين على إيصالها إلى الجهات الحكومية المسؤولة بما يحقق الفائدة للوطن والمواطن.
وأكدت اللجنة أنها بدأت في عقد الاجتماعات المبكرة وقبل انتهاء مدة المجلس الوطني الاتحادي تجاوباً مع رغبة القيادة السياسية في منح اللجنة الوطنية للانتخابات الوقت الكافي لدراسة متطلبات التحضير الجيد للانتخابات المقبلة، باعتبار أن الدورة الانتخابية تتضمن مراحل تحتاج كل منها إلى جهد كبير في التخطيط لها وتجهيزها وتنفيذها.
واستعرض الاجتماع قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رقم /6/ لعام 2013 والقاضي بتعديل أحكام قرار رئيس الدولة رقم /3/ لعام 2006 في شأن تحديد طريقة اختيار ممثلي الإمارات في المجلس الوطني.
كما ناقشت اللجنة العديد من الموضوعات المتعلقة بالمرحلة المقبلة من عمل اللجنة، ووجهت بإجراء مجموعة من الدراسات التحضيرية، كما ناقشت مجموعة من التصورات فيما يتعلق بمحتوى التعليمات التنفيذية.

اقرأ أيضا

رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو يشيد بالإمارات