صحيفة الاتحاد

الرياضي

فورمان: المشاركة في بطولة كبيرة حلم تحول إلى حقيقة

جنوب أفريقيا تأمل بتحقيق اللقب في أرضها ووسط جماهيرها (أ ب)

جنوب أفريقيا تأمل بتحقيق اللقب في أرضها ووسط جماهيرها (أ ب)

جنوب أفريقيا (رويترز) - خلال أي جولة من جولات دوري الدرجة الثالثة الانجليزي لكرة القدم والتي تقام مطلع كل أسبوع يكون دين فورمان في حالة سعي دؤوب من أجل الظهور في دائرة الضوء، لكن وحتى في حال عدم اختياره للعب ضمن التشكيلة الأساسية لجنوب أفريقيا اليوم موعده مع الشهرة لا محالة.
وتلوح في الأفق مباراة قد تغير مسيرة فورمان على صعيد الرياضة عندما تلعب جنوب أفريقيا المستضيفة أمام المغرب في دربان في مباراة حاسمة في المجموعة الأولى للبطولة، وهو ما سيتيح للاعب فرصة للتألق والفوز باهتمام الأندية الكبيرة. لكن وفي حال عدم اختياره ضمن التشكيلة الأساسية في تلك المباراة فان فرصة مماثلة ستتاح له ولكن على بعد آلاف الكيلومترات في انجلترا. وبينما يبدو بالإمكان أن يخوض اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً مباراته الدولية رقم ثمانية مع جنوب أفريقيا اليوم سيكون فريق أولدهام أثليتيك الذي ينافس في دوري الدرجة الثالثة على موعد لاستضافة ليفربول في الدوري الرابع لكأس إنجلترا على استاد باوندري بارك وهي مباراة ستحظى بمشاهدة مماثلة على مستوى العالم.
وقفز فورمان إلى دائرة الضوء على الصعيد الدولي عقب عرضه الذي منحه جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام أنجولا يوم الأربعاء الماضي والتي انتهت بفوز جنوب أفريقيا 2-صفر لتحيي آمالها في التأهل. وقال اللاعب عن مشاركته في بطولة دولية كبيرة كهذه: “كان أشبه بحلم تحول إلى حقيقة بالنسبة لي، إنه أمر لا يصدق”. وأضاف في سلسلة من المقابلات مع وسائل إعلام في جنوب أفريقيا: “كان انضمامي إلى التشكيلة في المباراة الأولى (أمام الرأس الأخضر) أمرا لا يصدق وخوضي أول مباراة (أمام أنجولا) كان رائعا حقا، هذا هو حلم كل لاعب أن يلعب أمام جماهير مثل هذه، انه أمر رائع”. ومر فورمان “ المولود في كيب تاون والذي انتقل إلى انجلترا في سن صغيرة”، بستة أشهر مثيرة. وكان اللاعب في دائرة اهتمام جنوب أفريقيا منذ أن كان ناشئا في تشيلسي وتم توجيه الدعوة إليه لأول مرة عام 2008. إلا أن الأمر استغرق اربع سنوات قبل أن يخوض أول مباراة له أمام البرازيل في سبتمبر الماضي.
ولم تكن فرصة اللعب في هذا المحفل الهام لتفلت من فورمان إلا انه وفي حال استمراره في انجلترا لم تكن لتضيع منه فرصة مهمة حيث يعد كأس انجلترا الذي يمثل مصدر عشق للكثيرين فرصة عظيمة للاعب. وقال بول ديكوف مدرب أولدهام: “مسيرة أي لاعب يمكن أن تتحدد في مباراة واحدة بكأس الاتحاد الانجليزي”.