الاتحاد

الإمارات

ميركل تؤكد أهمية تعزيز التعاون بين ألمانيا والإمارات

حضر سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبوظبي مساء أمس المحاضرة التى ألقتها المستشارة الالمانية انجيلا ميركل التى تزور البلاد حاليا· كما حضرها عدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والاجنبي المعتمدين لدى الدولة· وأكدت ميركل في محاضرتها أهمية تعزيز علاقات التعاون بين المانيا ودول الخليج عامة ودولة الإمارات خاصة معربة عن حرصها على نمو وتطور هذه العلاقة لتمتد وتشمل جميع دول الاتحاد الاوروبي وليس المانيا فقط·
وحول العراق قالت ميركل ''يجب أن نحافظ على وحدة العراق وأن نبذل كل ما في وسعنا من اجل أن لا يحدث فيه أي انقسام مع دعم القوى التى تريد ضمان الامن والاستقرار فيه''· وعبرت عن شكرها في هذا الصدد لدولة الإمارات العربية المتحدة للسماح لألمانيا بتدريب قوات الامن العراقية على أراضيها·
وتمنت المستشارة الألمانية نجاح المفاوضات بين الاتحاد الاوروبي ودول الخليج من أجل التوصل الى صيغ نهائية في المفاوضات الجارية بشأن اتفاقية التجارة الدولية·
وحول ايران قالت ميركل ''نحن نراقب بقلق شديد تطور البرنامج النووي الايراني وان المجتمع الدولي يجب ان يقف موقفا موحدا تجاه الملف النووي الايراني''· وأشارت إلى أن عدم رضوخ إيران للقرار الدولي 1737 سيضطر المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات ان لم تقبل ما عرضناه ''·
وعن الوضع في لبنان قالت المستشارة الالمانية ''يجب على سوريا أن تعترف دبلوماسيا بلبنان وإقامة علاقات طبيعية معه وأن يكون لبنان دولة جوار ذات سيادة واستقلالية، مشيرة إلى أن سوريا تستطيع ان تلعب دورا مهما في المنطقة''·
وقالت إن التعاون في مجال الطاقة واحد من أهم مجالات التعاون الدولي، وسيتم التركيز عليه خلال فترة ترؤس ألمانيا للاتحاد الاوروبي، مشيرة إلى أن مصادر الطاقة متعددة ولا يجب الاعتماد على مصدر بل يجب التنوع فيها كالطاقة الشمسية والهوائية وترشيد الاستهلاك·
وأضافت ميركل أن الطاقة الشمسية في دول الخليج مهمة لكنها للأسف لاتزال غير مستفاد منها وغير منتشرة بالشكل المطلوب ولدينا مشروع مع بعض الدول للاستفادة من الطاقة الشمسية الموجودة فيها·
وحول الصراع الفلسطيني الاسرائيلي قالت ميركل ''إن للمجتمع الدولي مسئولية مشتركة في هذا الشأن، ونحن في اوروبا نتحمل جزءا من هذه المسؤولية تجاه هذا النزاع المحوري الذي أفرز معاناة كبيرة لشعوب المنطقة ونحن بحاجة الى حل يضمن حقوق الطرفين من خلال إقامة دولتين مستقلتين هو الدولتان والسلام ''·

( وام)

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يكرم الفائزين بجائزة دبي التقديرية لخدمة المجتمع