الاتحاد

الإمارات

مسؤولون في الوزارات لـ "الاتحاد": خطة دبي الاستراتيجية رؤية متكاملة للوصول إلى العالمية

دبي- سامي عبدالرؤوف:

أكد عدد من المسؤولين في الوزارات الاتحادية أن خطة دبي الاستراتيجية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تقوم على التطوير والتحديث باعتباره جزءا لا يتجزأ من ملامح الدولة العصرية القادرة على إثبات ذاتها وتسجيل حضورها على الخريطة العالمية جنبا إلى جنب مع الدول المتطورة والمتجددة·

وقال سعادة عبد الله السويدي وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية: إن التنمية الاجتماعية في الخطة الاستراتيجية لدبي جعلت محورها المواطن، ، وهذا شيء في غاية الأهمية، مؤكدا أن التحدي الكبير هو التحول من الرعاية إلى التنمية، إلا أن هذا التحدي سوف يتم تجاوزه والتغلب عليه لوجود بنية تحتية اجتماعية متكاملة، موضحا أن الدولة يوجد فيها الآن 7 قوانين اجتماعية تنظم العمل في هذا المجال، مما يجعل توفر ضمانات النجاح على المستويين المحلي والاتحادي لأي استراتيجية·

نقلة نوعية

وأكد السويدي أنه يوجد بعد نظر ونقلة نوعية في تلك الخطة، خاصة أنها تنسجم مع ما يتحدث به أصحاب الشأن في الحكومة الاتحادية، وهو ما يعطي الأمل والثقة فيما ستصل إليه الدولة، منوها إلى أن وجود سمو حاكم دبي على رأس الحكومة الاتحادية يعزز دور التنمية الاجتماعية على مختلف المستويات والأصعدة وهو ما يتناسب مع تطلعات الدولة· وأشار السويدي إلى أن هذه الخطة يتوفر لها فريق عمل يقودها بقوة نحو التنفيذ وجعلها برنامج عمل على مدار السنوات القادمة·

وقال وكيل الشؤون الاجتماعية: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يؤكد دائماعلى أهمية التحلي بالمرونة وروح الفريق الواحد في تطوير المؤسسات من أجل الوصول إلى المستويات العالمية في الأداء الحكومي·
وأشار إلى أن الرؤية الجديدة والمتكاملة للعمل الاجتماعي في دولتنا والتي تستفيد من التطورات المتلاحقة في الميدان الاجتماعي، تحظى بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي يؤمن أن العمل الاجتماعي يمثل الميدان الحيوي بالنسبة إلى المواطنين، لارتباطه المباشر مع قضاياهم، ومشكلاتهم·

دور رجال الأعمال

طالب سعادة يوسف عبد الغني وكيل وزارة العمل المساعد للشؤون الإدارية والمالية، رجال الأعمال أن يضعوا يدهم في يد الجهات المعنية المحلية لانجاح الخطة من خلال زيادة عدد المواطنين في القطاع الخاص والحصول على راتب مناسب، مشيرا إلى رجال الأعمال الذين يستحوذون على أنشطة مهمة في سوق العمل، مؤكدا أن المواطنين الباحثين عن عمل هم ثروة ينبغي أن يشارك الجميع في الاستفادة منها، وكذلك تنميتها ووصولها إلى مرحلة النضج والعطاء المستمر، لافتا إلى وجود مواطنين يريدون أن يشتغلوا ولديهم الرغبة والقدرة على النجاح والاجتهاد· فيما أفاد سعادة حمد بن ديماس وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل، أن لقاء صاحب السمو حاكم دبي بمختلف القيادات والمتخصصين أثناء الإعلان عن الخطة الاستراتيجية لدبي يطرح رؤية واضحة تقوم على الشفافية وتحدد اتجاهات دبي، هذا في حد ذاته يعطي مؤشرا إن المستقبل لدبي·

وقال: إن هذا الاتجاه يدفعنا كأطراف موجودين في المؤسسات الحكومية إلى أن نحدد مشاريعنا ومبادرتنا في سياق متكامل ، لكي تواكب الطموح والحلم لمواصلة مسيرة النجاح التي تشهدها دبي خاصة والإمارات عامة·

اقرأ أيضا