الإمارات

الاتحاد

حلول لمنع «الحوادث المميتة» في دبي

التصادم السبب الرئيسي لوفيات الحوادث (الاتحاد)

التصادم السبب الرئيسي لوفيات الحوادث (الاتحاد)

تحرير الأمير (دبي)
أكد العقيد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، أن الإدارة العامة للمرور بدبي تسعى بخطى مدروسة، لوضع حلول وأفكار، بغية منع وقوع الحوادث المميتة، لتحقيق استراتيجيتها المرورية، المتمثلة بخفض الوفيات المرورية إلى صفر لكل 100 ألف نسمة بحلول 2020.
وبلغت وفيات الحوادث المرورية بإمارة دبي 86 حالة مع انتهاء شهر سبتمبر الماضي، وفقاً لأحدث الإحصاءات الصادرة من الإدارة العامة للمرور، وجاءت الوفيات نتيجة 2025 حادثاً مرورياً، نتج عنها كذلك إصابة 1043 شخصاً، بينهم 763 سائقاً، و664 راكباً و273 من المشاة، وتراوحت بين 146 بالغة، و538 متوسطة، و895 بسيطة.
وأشار المزروعي إلى أن اصطدام المركبات تصدر قائمة الحوادث التي يسفر عنها وفيات مرورية، إذ حصدت 1360 حادثاً من هذا النوع أرواح 86 شخصاً، وأصابت 1143، بينهم 83 إصابة بالغة، و306 متوسطة، و668 بسيطة، فيما بلغ عدد المركبات التي تورطت بهذا النوع من الحوادث نحو 3100 مركبة، سجل 1360 قضية، 605 بإصابات، و755 قضايا بإصابات، معظمهم كان في ساعات الليل 712، و648 في أوقات النهار.
ولفت إلى أن حوادث الدهس حلت في المرتبة الثانية في هذه القائمة، حيث شهدت الأشهر التسعة المنقضية من العام الجاري وقوع 237 حادثاً من هذا النوع، أودت بحياة 23 شخصاً، وأصابت 229 شخصاً، من بينهم 33 إصابة بالغة، و109 متوسطة، و87 بسيطة، وتورط 245 مركبة بحوادث الدهس، قيدت ضد 237، منها قضايا بإصابات، وشكل السائقون 7، والركاب 1، والمشاة 244.
وأشارت الإحصاءات إلى أن أهم خصائص متسببي الحوادث المرورية الأشهر التسعة الماضية من العام الجاري تضمنت 91.6% من المتسببين في الحوادث الجسيمة من الذكور، و8 % و4 بالعشرة من الإناث، حيث بلغ عدد الذكور 1318 ذكراً، مقارنة بـ 382 من الإناث.

اقرأ أيضا

350 وحدة ضوئية تزيّن شوارع العين احتفاء بشهر رمضان