الاتحاد

الإمارات

"الصحة" و "الخدمات الاجتماعية" في الشارقة توقعان مذكرة تفاهم لرعاية المسنين

الشارقة - أحمد مرسي:

وقعت وزارة الصحة ودائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة مذكرة تفاهم لتقديم الرعاية الصحية للمسنين المقيمين في الإمارة وإمداد الصيدليات في فروع الدائرة بالأدوية اللازمة وفقاً لما تسمح به الميزانية المعتمدة لهذا الغرض وتعيين صيدلي مرخص لكل منها، وتسهيل إجراءات صرف الأدوية من الصيدليات وذلك باعتماد الوصفات الطبية لأطباء الوحدات المتنقلة لرعاية المسنين وإمدادها بالأدوية اللازمة مجاناً للمقيمين في دار الرعاية·
ونصت الاتفاقية التي وقعها كل من معالي حميد محمد القطامي وزير الصحة وسعادة عفاف إبراهيم المري مدير عام دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة بمركز خدمات نقل الدم والأبحاث صباح أمس، على أن تشرف الوزارة على تقديم الرعاية الصحية للمسنين وتقييم الأطباء والصيادلة والممرضين والفنيين المرخص لهم من قبلها والتأكد من الممارسة الجيدة لأدائهم الطبي وتدريبهم بشكل مستمر على أحدث سبل علاج أمراض الشيخوخة وفقاً للمستجدات الطبية العالمية·
وتضمنت الاتفاقية أيضاً أن تصدر الوزارة تعميماً للصيدليات الكائنة بالمستشفيات التابعة للإمارة بصرف الوصفات الطبية للأطباء العاملين لدى الدائرة مباشرة دون ضرورة توقيعها من أحد الأطباء بالمستشفى وذلك وفقاً للضوابط المعمول بها في صرف الأدوية للمواطنين بالمستشفيات التابعة للدائرة· وأكد معالي حميد محمد القطامي وزير الصحة أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بفئة المسنين وتحرص على تقديم كافة الخدمات الصحية والاجتماعية لهم باعتبارها فئة عزيزة على مجتمعنا، مشيراً إلى أن الوزارة تحرص على أن تشمل الرعاية الصحية جميع المواطنين في جميع أرجاء الدولة، وأنها تعمل على التواصل مع جميع مؤسسات المجتمع المدني بمختلف أنشطته واختصاصاته بما يحقق الهدف الرئيسي وهو خدمة أبناء الوطن·
من جانبها أشارت عفاف المري مدير عام دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، إلى أهمية المذكرة التي وقعتها الدائرة مع الوزارة باعتبارها تذلل الكثير من الصعوبات التي كانت تعاني منها الدائرة في تقديم الخدمات لفئة المسنين، مشيرة إلى أن الدائرة تقدم خدمات لـ645 مسناً منهم 620 مسناً في منازلهم، عن طريق ست وحدات متنقلة، كما أنها تسعى إلى إضافة أربع وحدات جديدة خلال الفترة المقبلة، و25 مسنا مقيمون في دار رعاية المسنين بالشارقة وأن العدد في ازدياد بشكل مستمر·
وأضافت أن مذكرة التفاهم ستنهي الكثير من الإجراءات الروتينية التي كانت متبعة من قبل في تقديم الخدمات للمسنين وخاصة فيما يتعلق بصرف الأدوية، كما أنها ستحسن من مستوى أداء الكادر الطبي والفني في الدائرة· حضر توقيع مذكرة التفاهم كل من سعادة الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية والدكتور أمين الأميري مدير مركز خدمات نقل الدم والأبحاث في الشارقة والدكتور أحمد الهاشمي الوكيل المساعد لمنطقة الشارقة الطبية والدكتور سالم الدرمكي الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية ومدراء المستشفيات في الشارقة·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر