الاتحاد

الرياضي

الأمطار توقف السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كلم

سلطان بن زايد خلال حضوره فعاليات مهرجان الفروسية أمس (الصور من المصدر)

سلطان بن زايد خلال حضوره فعاليات مهرجان الفروسية أمس (الصور من المصدر)

بوذيب (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، أمس في ميادين قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، منافسات السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كلم (نجمة واحدة) والذي يأتي ضمن سباقات احتفالية كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كلم، في إطار مهرجان سموه الدولي العاشر للفروسية، بتنظيم من نادي تراث الإمارات واتحاد الفروسية ويستمر حتى السبت المقبل.

ويشكل السباق التأهيلي الدولي أهمية خاصة للفرسان والفارسات والإسطبلات المشاركة، بحيث يمكّنها ذلك من المشاركة في كافة السباقات الدولية، كما يدعم جهود الفرسان ويكسبهم المزيد من الخبرات والتجارب والمهارات، لدخول عالم المنافسات الكبيرة.
وشارك في السباق 48 فارسا وفارسة، وهو مخصص للخيول من أعمار 6 سنوات فما فوق، خاضوا ثلاث مراحل، الأولى لمسافة 40 كلم، والثانية 24 كلم، والثالثة لمسافة 16 كلم، بسرعة حدها الأدنى 12 كلم والأعلى 16 كلم في الساع، وأقيمت المرحلة الأولى تحت الأمطار القوية والغزيرة التي هطلت على موقع الحدث بصورة مفاجئة، وانعكست سلبا على موقع السباق، حيث أعاقت حركة الفرسان والخيول، وقررت اللجنة العليا المنظمة، توقف السباق حفاظا على سلامة الفرسان وخيولهم.
وأكد المشاركون في السباق تقديرهم لكل ما قدمته لهم قرية بوذيب وكوادرها ومدربوها ولجانها الفنية على مستوى التدريب، وكذلك على مستوى المرافق والميادين والمسارات الممهدة والتجهيزات بمواصفات عالمية، ما أسهم في تحقيق مشاركتهم بامتياز، واكتساب المزيد من الخبرات والتعرف إلى أصول وقواعد رياضة القدرة وقوانينها، في أجواء صحية وتآلف يؤكد أن قرية بوذيب هي بيت للجميع، مؤكدين تواصلهم مع مختلف الفعاليات والنشاطات التي ستقام خلال موسم القدرة للنادي 2015 - 2016، نظراً لما يجدونه من تسهيلات وتوجيهات وتقنيات فنية تسهم في المحافظة على سلامة ولياقة خيولهم وتثري تجربتهم بكل ما هو مفيد وممتع في رياضة التحمل.
وعبّر الفارس لاكسمان سنج شير سنج، عن تقديره لكافة التسهيلات التي قدمها له الكادر الفني في قرية بوذيب العالمية للقدرة، واضاف ما سهل مشاركتي بنجاح وتميز رغم الظروف الجوية الصعبة، للانطلاق نحو بطولات وسباقات وبرامج بوذيب المستقبلية، موجها الشكر لسمو راعي المهرجان، وحرصه على لقاء الفرسان المشاركين، حيث تشرفنا جميعا بلقاء سموه، والاستفادة من أفكاره السديدة لجانب رياضة الفروسية، وقوانينها الجديدة التي وجه بها سموه للارتقاء بهذه الرياضة.
أوضحت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان أن ما حدث من تأثيرات الأمطار والأحوال الجوية المرافقة، هو أمر طبيعي، ويدخل في منظومة مواصفات رياضة القدرة والتحمل، وقد اجتهد جميع المشاركين لإتمام مراحل السباق الثلاث، التي لم تتم بالكامل لأسباب تتعلق بالمحافظة على حياة الفرسان وخيولهم، مشيرة إلى أن هناك متسعا من الوقت لاستكمال جميع سباقات كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كلم القادمة.
وأكدت اللجنة أن الاستعدادات والإجراءات الاحترازية كافة تتخذ من أجل تحقيق السلامة العامة لجميع الفرسان وخيولهم وكافة العاملين في المهرجان، لتقديم المنافسات بصورة مثالية نضع فيها سلامة الجميع في سلم أولوياتنا.
إلى ذلك تابع سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان محاضرة للدكتورة سو ستوفر من مختبر أبحاث جراحة العظام بكاليفورنيا حول استراتيجيات تقوية عظام خيول القدرة، تناولت فيها طرق التقوية وعلاجات الكسور بأنواعها.
وتأتي المحاضرة في إطار البرنامج الفكري المصاحب للمهرجان حيث تنعقد ندوة فكرية وعلمية دولية متخصصة حول سباقات القدرة والتحمل وذلك عند الخامسة مساء اليوم في القاعة الكبرى بقرية بوذيب للقدرة، وذلك بعد أن تم تأجيلها بسبب الأحوال الجوية.
يشارك في الندوة التي تعتبر الأولى من نوعها بمجال سباقات القدرة نخبة من الخبراء الدوليين وتتناول عدة محاور منها قواعد بوذيب لسباقات القدرة ،آثارها ونطاقها، واستراتيجيات تقوية عظام الخيول، إضافة إلى موضوعات تتصل برياضات الفروسية.

برنامج اليوم
بوذيب (الاتحاد)

تنطلق اليوم الاحتفالية الرئيسة لسباقات القدرة والتحمل لأفضل حالة خيل بسباق الـ 240 كلم، حيث تنطلق المرحلة الأولى منه لمسافة 80 كلم، يليه السباق النسائي المحلي المفتوح لأفضل حالة خيل لمسافة 100 كلم، ضمن أربع مراحل، الذي ينظمه النادي منذ نحو 7 سنوات بهذه المسافة الطويلة، ضمن مواسمه المخصصة لرياضة القدرة، في خطوة لافتة لفتح المجال أمام الفارسات الإماراتيات لمزيد من اكتساب الخبرات والمهارات والتنافس، لا سيما أن مرافق بوذيب تمتاز بمواصفات عالمية.
ويجد الفرسان وخيولهم في مرافق القرية متطلبات إحراز الألقاب والمحافظة على الخيول وسلامتها كافة بعد انتهاء الجولات، وذلك بما ينسجم مع توجيهات سمو رئيس النادي، وتأكيده المستمر على دعم محبي رياضة القدرة من خلال تطوير الخطط الرامية لنشر هذه الرياضة وإعداد المزيد من فرسانها وفارساتها على أعلى المستويات.

22 معرضاً

نظمت إدارة الأنشطة بنادي تراث الإمارات سوقاً شعبية اشتملت على 22 معرضاً وذلك ضمن الأنشطة المصاحبة للمهرجان.
وشارك في المعارض عدد من المراكز التابعة للنادي منها السمحة النسائي، أبوظبي النسائي، العين، إضافة إلى مركز زايد للدراسات والبحوث بمعرض للصور وبعض إصداراته، كذلك مدرسة الشراع، ووحدة البحوث البيئية، وقسم السباقات البحرية، وتعرض أجنحة السوق مشغولات تراثية مختلفة، إلى جانب بعض المشاركات المجتمعية التي تمثلت في عرض نماذج تراثية قديمة ذات صلة بحياة البادية والبحر، قدمتها إحدى العارضات.

عبدالرازق: مهرجان نوعي
بوذيب (الاتحاد)

أوضح المستشار أحمد عادل عبدالرازق رئيس جمعية الخيول العربية، مستشار سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لشؤون الخيول العربية، أن المهرجان الدولي العاشر للفروسية هذا العام متنوع ومميز ويحظى بتغطية إعلامية نوعية وحرفية وعلى قدر المسؤولية والاهتمام الذي يوليه سموه لرياضات الفروسية وتوجيهاته بتوسيع دائرة أنشطته وفعالياته.
وأضاف: المهرجان استقطب في هذه النسخة عدداً كبيراً من الفرسان والفارسات كما شكلت أنشطته وبرامجه نقلة نوعية على مستوى مسابقات المهرجان.
وشدد عبدالرزاق على أهمية الالتزام بالقوانين الجديدة التي اقترحها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان في سباقات القدرة والتحمل، مؤكدا أن هذه التعديلات أمل رياضة الفروسية والسباقات للحفاظ على الخيل العربي الذي يشكل ركناً مهماً من أركان موروثنا العربي.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين