الإمارات

الاتحاد

إشادة خليجية بمشروع التصديق الرقمي في الإمارات

طباعة «بطاقة الهوية» في مصنع الإمارات للبطاقات الذكية (من المصدر)

طباعة «بطاقة الهوية» في مصنع الإمارات للبطاقات الذكية (من المصدر)

أبوظبي (وام)
أشادت اللجنة التوجيهية للبطاقة الذكية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بمشروع التصديق الرقمي الذي نفذته هيئة الإمارات للهوية داعية إلى تعميم هذه التجربة في جميع دول المجلس تمهيدا لإطلاق مشروع «الربط البيني» بين مراكز التصديق الرقمي في دول «التعاون».واستعرضت هيئة الإمارات للهوية خلال اجتماع اللجنة العاشر الذي عقد في دولة الكويت مؤخرا تجربتها في إنشاء مشروع مركز «التصديق الرقمي» المنبثق عن مشروع «الهوية الرقمية» الذي يهدف لترسيخ دعائم الاقتصاد الرقمي الآمن، وذلك من خلال إتاحة إمكانية تأكيــد هــوية حاملي البطاقات عبر شبكة الإنترنت باستخدام الشهادات الرقمية أو البصمات الشخصية أو الرمز السري لتعزيز موقع الدولة على مؤشر التنافسية العالمية.
ونوهت الهيئة خلال الاجتماع الذي شاركت فيه وفود من جميع الدول الأعضاء والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى أن مركز «التصديق الرقمي» يمثل أحد أهم مشاريع تطوير البنية التحتية التي تمكن المؤسسات الحكومية في الدولة من التحول نحو الحكومة «الذكية» وصولا لتوفير الخدمات الحكومية عبر الهواتف المتنقلة وتسهيل وصولها للمتعاملين في أي مكان وزمان.
وأكدت الهيئة أهمية مشروع مركز «التصديق الرقمي» في توفير آليات التحقق من شخصية حاملي بطاقات الهوية وصحة وسريان صلاحيتها ما يساهم في حماية وتأمين التعاملات الإلكترونية عبر الفضاء الرقمي والحد من جرائم سرقة الهوية لتوفير أعلى مستويات الأمن في التعاملات الإلكترونية لمواطني الدولة وسكانها.
وأعربت الهيئة عن التزامها بدعم وتعزيز مساعي دول «التعاون» لإنجاح مشروع «الربط البيني» لحماية وتأمين التعاملات الإلكترونية عبر الإنترنت والحد من جرائم انتحال الهوية وصولا إلى ترسيخ مفهوم «الاقتصاد الإلكتروني الآمن» على مستوى دول المجلس. وضم وفد الهيئة كلا من الدكتور أحمد الجابري مدير إدارة الحوكمة المؤسسية وعبد الله عسكر مستشار السجل السكاني وشادي زريقات مستشار تقنية المعلومات.

اقرأ أيضا