الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يزور وزارتي الثقافة وشؤون مجلس الوزراء والمجلس الوطني للإعلام

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' بزيارة تفقدية ميدانية لمجمع وزارتي الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والدولة لشؤون مجلس الوزراء والمجلس الوطني للإعلام·

ولدى وصول سموه يرافقه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، إلى مقر وزارة الثقافة كان في استقبالهم معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وسعادة وكيل الوزارة وكبار الموظفين·

وقد تجول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه في مختلف أقسام ومكاتب الوزارة التي تضم حضانة لأطفال العاملات بالوزارة، وهي الأولى من نوعها على مستوى الوزارات الاتحادية، حيث توفر الحضانة الاستقرار النفسي والوظيفي للموظفات، مما يشكل حافزا لهن للإبداع في العمل والاستمرار في وظائفهن·

وشملت جولة سموه في الوزارة مكاتب جائزة الإمارات التقديرية التي استحدثت في ذكرى العيد الوطني الخامس والثلاثين، وجائزة البردة الثقافية، ومشروع المكتبة الثقافية التجريبي التي ستشكل مرجعا مهما للوثائق والبيانات والمعلومات الحكومية ذات الصبغة الثقافية والتاريخية والديموجرافية، وما إلى ذلك من معلومات تفيد الدارسين والباحثين في الشأن الثقافي عموما·

واستمع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومرافقوه من معالي عبدالرحمن العويس إلى شرح تضمن برامج وأنشطة وخطط وزارته المستقبلية التي تعنى بالشأن الثقافي بكل مجالاته واختصاصاته ومكوناته، خصوصا لجهة نشر وترسيخ الوعي الثقافي في أوساط المجتمع، لاسيما لدى الشباب بكل شرائحهم ومستوياتهم العلمية، وهذا ما اعتبره وزير الثقافة تجسيدا وترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يحرص دوما على دعم وتشجيع الأنشطة الثقافية والفنون بكافة أشكالها وألوانها من منطلق أن الثقافة مرآة تعكس حضارة الشعوب·

وعرج سموه إلى الدور الثالث من المبني، حيث مقر وزارة الدولة لشؤون مجلس الوزراء، وكان في استقبال سموه ومرافقيه السيدة نجلاء العور الأمين العام للوزارة، التي اصطحبت صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في جولة داخل أقسام ومكاتب الوزارة، وشرحت لسموه المهام والوظائف المناطة بوزارة الدولة لشؤون مجلس الوزراء المتمثلة بإعداد جداول أعمال جلسات مجلس الوزراء وإجراء الاتصالات مع الوزراء المعنيين ووزارتهم للتنسيق في هذا الشأن، وكذا بالنسبة لقرارات مجلس الوزراء وصياغتها وأرشفتها بعد توزيعها أو إبلاغها للجهات المعنية، وهذا يتطلب نظاما إلكترونيا تعتمده الوزارة في الأرشفة وتخزين المعلومات والوثائق والقرارات ذات الصلة بمجلس الوزراء·

اقرأ أيضا

المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سريلانكا