عربي ودولي

الاتحاد

سيلفا كير يلغي قمة مع البشير و«إيجاد» تحرك وساطتها

نيويورك، أديس أبابا (وكالات)
دان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بشدة، تجدد القتال بين الجيش الشعبي لتحرير السودان (الجيش الحكومي) وقوات المعارضة في مدينتي (بانتيو) و(ربكونا) بدولة جنوب السودان أمس الأول. وقال بان في بيان صحفي الليلة قبل الماضية، إن عودة القتال مرة أخرى انتهاك خطير لاتفاق وقف الأعمال العدائية، ويقوض جهود الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيجاد) لإيجاد حل سياسي للنزاع في جنوب السودان. ودعا بان كي مون، رئيس دولة جنوب السودان سيلفا كير، ونائبه السابق رياك مشار، إلى الوقف الفوري لجميع العمليات العسكرية والتزام واجبهما في حماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي. وحث جميع الأطراف على المشاركة بطريقة بناءة في المفاوضات السياسية الجارية في (أديس أبابا)، والتوصل بشكل عاجل إلى اتفاق بشأن العملية الانتقالية الشاملة.
وبدأ أنصار مشار الذين يواجهون قوات الرئيس سيلفا كير منذ انشقاقهم في ديسمبر، بمهاجمة المواقع الحكومية حول مدينة بانتيو النفطية في بداية الأسبوع. وتقدموا نحو المدينة نفسها الأربعاء. وأضاف المتحدث أن الأمين العام «يدعو الرئيس كير ومشار إلى أن يوقفا فوراً كل العمليات العسكرية، ويذكرهما بواجبهما في حماية المدنيين واحترام القانون الدولي الإنساني». وذكر الأمين العام أيضاً بـ «حرمة» مخيمات الأمم المتحدة التي لجأ إليها حوالى 100 ألف مدني. ويزداد القلق من تصاعد حدة المعارك مع انتهاء موسم الأمطار ما يسهل حركة القوات وإمدادها بالسلاح. وخلف النزاع الذي يمزق دولة جنوب السودان الفتية منذ أكثر من عشرة أشهر، آلاف القتلى وحتى عشرات الآلاف، رغم عدم توافر حصيلة دقيقة. واضطر أكثر من 1,8 مليون شخص لمغادرة منازلهم. واتهم الطرفان بارتكاب جرائم حرب، خصوصاً عمليات اغتصاب، وهجمات على مستشفيات وأماكن عبادة، وتجنيد أطفال.
إلى ذلك، قالت المجموعة الدولية للأزمات في تقرير، إن موسم الأمطار على وشك الانتهاء وإن الأطراف المتصارعة في الحرب الأهلية في جنوب السودان تستعد لهجمات كبيرة من المرجح أن تسبب عمليات نزوح وموجات جوع جديدة.
من جانب آخر، اعتذر رئيس جنوب السودان لنظيره السوداني المشير عمر البشير عبر برقية رسمية بعث بها إلى سفارة السودان بجوبا، لعدم تمكنه من زيارة الخرطوم اليوم السبت، لانشغاله بالترتيب للمشاركة في قمة (إيجاد) بشأن حسم بعض القضايا بين أطراف الصراع، وفي السياق ذاته يجري رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين مشاورات مع رؤساء دول «إيجاد» لتحديد موعد لعقد قمة رئاسية من أجل السلام بدولة الجنوب. وقال سفير جمهورية دولة جنوب السودان بالخرطوم ميان دوت، إن سيلفا كير بعث برقية اعتذار إلى سفارة الخرطوم بجوبا للاعتذار عن زيارة الخرطوم اليوم السبت لانشغاله بالترتيب لحضور قمة رؤساء (إيجاد) بمدينة بحردار الإثيوبية بشأن السلام بدولة الجنوب. وأضاف ميان أن قمة رؤساء (إيجاد) ستبحث تفاصيل المفاوضات، وسوف تحسم بعض القضايا محل الخلاف بين أطراف الصراع للوصول إلى نتائج إيجابية وملموسة بشأن السلام العادل.

اقرأ أيضا

مقتل جندي عراقي وداعشيين اثنين قرب الحدود السورية العراقية