عقيل الحلالي (صنعاء)

نفى الجيش اليمني، المدعوم من التحالف العربي، أمس السبت، مزاعم ميليشيات الحوثي الانقلابية بتحقيق انتصارات في المعارك التي تدور جنوب غرب محافظة الجوف (شمال شرق) منذ أواخر يناير. وأكدت قيادة المنطقة السادسة، التابعة للجيش اليمني ومقرها محافظة الجوف، في بيان، أن قواتها العسكرية «مسنودة برجال القبائل وتحالف دعم الشرعية، وجهت ضربات قوية وقاسية لميليشيا الحوثي المتمردة خلال اليومين الماضيين، وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح».
ونقل البيان عن مسؤول عمليات المنطقة العسكرية السادسة، العميد الركن علي محسن الهدي، قوله إن ميليشيات الحوثي «لم تتقدم شبراً واحد في محافظة الجوف»، مشيراً إلى أن المعارك تدور «على حدود المنطقة العسكرية السابعة في جبال الجرشب ويام التابعة لمديرية نهم» التابعة لمحافظة صنعاء.
وقال العميد الهدي، إن مقاتلي الجيش والمقاومة «كسروا شوكة الميليشيا وأجبروها على التراجع مخلفة جثث قتلاها التي تملأ الشعاب والوديان»، لافتاً إلى أن ميليشيات الحوثي «لجأت إلى اختلاق انتصارات وهمية في وسائلها الإعلامية للتغطية على خسائرها المهولة في محافظة الجوف» التي تسيطر القوات الحكومية على معظم مناطقها منذ عام 2016.
وأكد المسؤول العسكري اليمني أن قوات ووحدات المنطقة العسكرية السادسة «تتمتع بجاهزية قتالية عالية وتحقق انتصارات ومكاسب ميدانية»، مشيداً في الوقت ذاته بـ «الدور الكبير لطيران تحالف دعم الشرعية (بقيادة السعودية) الذي ساهم في حسم المعركة لصالح قواتنا» ضد ميليشيا الحوثي التي تحاول التقدم من مواقع سيطرتها جنوب غرب المحافظة باتجاه مدينة الحزم، العاصمة المحلية.
وفي سياق متصل، أكد الجيش اليمني استمرار تقدمه في المعارك ضد الحوثيين في مديرية صرواح الواقعة غرب محافظة مأرب (شرق) ومتاخمة لصنعاء. وقال اللواء الركن محمد الحبيشي، قائد المنطقة العسكرية الثالثة ومقرها مأرب، إن قوات الجيش «تحقق تقدمات مستمرة في جبهة صرواح»، وأنها سيطرت على مواقع استراتيجية «تؤثر على العدو وخطوط إمداده». إلى ذلك، قالت مصادر عسكرية يمنية، إن قوات الجيش أفشلت، السبت، محاولة التفاف للميليشيات الانقلابية على مواقع الجيش في جبل «عار» بمديرية الصفراء في محافظة صعدة، معقل الحوثيين شمال البلاد. وأكدت المصادر مقتل وإصابة العديد من عناصر الميليشيات خلال اشتباكات مع قوات الجيش المرابطة في جبل «عار» بمديرية الصفراء جنوب صعدة.
من جانب آخر، أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي أمس السبت عن سقوط إحدى طائرات التحالف الجوية بمنطقة العمليات ضمن عمليات دعم وإسناد الجيش الوطني اليمني بمحافظة (الجوف) اليمنية.
وقال المالكي، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إنه «عند الساعة (45,23) من مساء أمس الأول الجمعة سقطت طائرة مقاتلة من نوع (تورنيدو) تابعة للقوات الجوية الملكية السعودية أثناء قيامها بمهمة إسناد جوي قريب للوحدات التابعة للجيش الوطني اليمني».