عربي ودولي

الاتحاد

الحريري يرصد 20 مليون دولار لإعمار المناطق المنكوبة شمالاً

أقارب لجنود رهائن في وقفة احتجاجية أمام مدخل قصر الحكومة ببيروت ( أ ف ب)

أقارب لجنود رهائن في وقفة احتجاجية أمام مدخل قصر الحكومة ببيروت ( أ ف ب)

بيروت (وكالات)
أعلن رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري تخصيص مبلغ 20 مليون دولار للمناطق التي تضررت جراء الأحداث الأخيرة في طرابلس وفي باب التبانة ومنطقة بحنين في المنية، إضافة إلى سائر المناطق التي شهدت مواجهات عسكرية شمال البلاد. وأوضح الحريري أنه قرر تكليف فريق عمل من المهندسين وأصحاب الاختصاص في «تيار المستقبل» لإعداد الدراسات ووضع المساعدة موضع التنفيذ السريع، مشدداً على أن الدولة ستبقى في النهاية ملاذاً الجميع.
من جهته، أكد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام أمس، أن التفاوض جار على قدم وساق مع خاطفي العسكريين اللبنانيين بمنطقة عرسال بموازاة الحدود السورية شرق البلاد، لافتاً إلى أن «الوصول إلى النتيجة الايجابية قد لا يتم في وقت قريب». وجاءت تصريحات سلام خلال لقاء مع وفد من أهالي المخطوفين زاره في السرايا الحكومية الذي استمع منه إلى تأكيدات بأن الحكومة ماضية في جهودها حتى تحرير المخطوفين مهما كان الثمن. وجدد سلام لأهالي المخطوفين تضامنه معهم وتفهمه لغضبهم، داعياً إياهم إلى عدم السماح باستخدامهم لابتزاز الدولة.
في الأثناء، أفادت قيادة الجيش اللبناني بأن دورية عسكرية ضبطت أمس، صاروخاً عيار 107 ملم مفخخاً، و5 عبوات ناسفة معدة للتفجير عن بعد، قدرت زنتها بنحو 23 كيلو جراماً، وضعها مسلحون متشددون لاستهداف وحدات الجيش، أثناء تنفيذ العمليات العسكرية الأخيرة في مدينة طرابلس. وقد واصل الجيش انتشاره بشكل مكثف في بلدة عدوة ومحيطها عند مجرى نهر البارد الفاصل بين الضنية وعكار، وصولاً حتى عيون السمك. وأفاد بيان للجيش بأنه شن حملة تفتيش دقيق لكل السيارات وسير دوريات مكثفة في المنطقة. كما نفذت وحدات عمليات دهم عدة لا سيما في بحنين وأطرافها وحتى البساتين والطريق المؤدي إلى سد البارد، بالإضافة إلى توقيف عدد من المطلوبين داخل أحياء المنية شمال لبنان.
وأعلنت مصادر أمنية أنه تم توقيف 8 أشخاص لبنانيين لاقدام بعضهم على إطلاق النار بمنطقة طرابلس، بينما قام البعض الآخر برمي قنابل يدوية باتجاه مراكز الجيش في أوقات سابقة. وتم أيضاً توقيف 6 سوريين للاشتباه بهم، ولتجولهم داخل الأراضي اللبنانية دون أوراق قانونية.

اقرأ أيضا

سلطنة عمان تسجل ارتفاعاً في إصابات كورونا