الاتحاد

الإمارات

تمديد الترشح لجائزة «أبوظبي للتميز الطبي» إلى 8 نوفمبر

إبراهيم سليم (أبوظبي)- قررت هيئة الصحة في إمارة أبوظبي تمديد موعد قبول طلبات الترشيح لجائزة أبوظبي للتميز الطبي لدورتها الثانية إلى الثامن من نوفمبر المقبل، بدلا من الموعد سابق والمحدد بـ 18 أكتوبر الجاري، وذلك لإتاحة الفرصة أمام الأطباء والراغبين في الترشيح لاستكمال أوراقهم.
وقامت الهيئة بتطوير وتحديث الموقع الإلكتروني للجائزة لضمان استكمال جميع المستندات المطلوبة للترشيح وتسهيل عملية التقييم من قبل اللجنة العلمية، كما تنظم إدارة الجائزة دورات وورش عمل لتدريب المرشحين على تقديم طلباتهم بطريقة صحيحة ووافية، على أن تقام الدورات مرتين أسبوعيا في مبنى الهيئة.
وسيتم تقييم المرشحين بناءً على مدى استيفائهم للمعايير المحددة والمستندة على عدة أسس منها تقديم خدمة ذات جودة عالية، وتطوير خدمة ذات جودة عالية، وإدارة خدمة ذات جودة عالية، والإسهامات المقدمة إلى الحقل الطبي من خلال التعليم، والتدريب والبحوث والقيادة والإبداع وأفضلية الإبداعات المقدمة، والمتصلة بالإنجازات المحققة في الدولة.
وأوضحت الهيئة، أنه تم تدقيق ومراجعة المعايير من قبل جهة أكاديمية مستقلة، وأنها وجهت الدعوة إلى كافة المنشآت الصحية والمؤسسات بإمارة أبوظبي بترشيح المهنيين الصحيين المتميزين لديها وذلك تكريماً لإنجازاتهم المبدعة في مجال الرعاية الصحيّة، كما وجهت دعوة إلى الأفراد والمهنيين الصحيين الذين ساهموا في تطوير نظام الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي بترشيح أنفسهم.
وذكرت الدكتورة سدرة المنصوري مديرة دائرة الرقابة الصحية المكلفة، والمدير الفني لجائزة أبوظبي للتميز الطبي في الهيئة، إن الجائزة بكامل أهدافها تنصب في رؤى وخطط واستراتيجيات الهيئة فيما يتعلق بتكريم وتشجيع المهنيين والباحثين العلميين في المجالات الطبية وفرز الأكفأ منهم للفوز تقديراً لجهودهم المساهمة في رفع مستوى الرعاية الصحية.”
وأشارت إلى أن آلية الترشيح لهذا العام ستكون من خلال إجراء تصفية أولية للطلبات من قبل اللجنة المنظمة، وقبول الطلبات من قبل اللجنة المشرفة، وتقييم المرشحين من قبل اللجنة العلمية، وبناء على ذلك سيتم اختيار 6 مرشحين من كل فئة، وسيتم عمل مقابلة شخصية للمرشحين النهائيين الستة من كل فئة من قبل اللجنة العلمية، وبناء على التقييم سيتم اختيار 20 فائزاً من جميع فئات الجائزة ما عدا جائزة إنجازات الخدمة الطويلة والتي ستكون فخرية من قبل الهيئة.
وتمثل الكوادر المواطنة، نسبة 67% من أعضاء اللجنة العلمية المشرفة على الجائزة، التي من شروطها أن تكون نسبة المواطنين بين المرشحين لا تقل عن 50%، وذلك لتشجيع الكفاءات المواطنة على الإسهام في تحقيق استراتيجية الهيئة والإمارة في مجال الرعاية الصحية.
وتشترط الجائزة على جميع المرشحين، والمنظمات ضرورة الالتزام بشروط محددة للمشاركة، من بينها قبول الترشيحات هذا العام عن طريق المراكز الصحية والمؤسسات الطبية العاملة في القطاعين الحكومي والخاص في إمارة أبوظبي ومن المهنيين الصحيين الأفراد من خلال”الترشيح الذاتي”، كما يجب تقديم رسالة تزكية من قبل الجهة المرشحة إذا كان الترشيح عن طريق المراكز الصحية أو المؤسسات، كما يجب عند الترشيح الذاتي، الحصول على موافقة اللجنة التوجيهية للجائزة بعد تقديم الطلب من قبل المهنيين الصحيين الأفراد.
وبالنسبة للمؤسسات الصحية والمنظمات المؤهلة لتقديم الترشيحات، فقد وضعت الجائزة ضوابط للترشح منها تحديد الحد الأقصى المسموح لعدد المرشحين بالمستشفيات، بعدد 10 مرشحين لكل مستشفى، وبالنسبة لمراكز جراحات اليوم الواحد 3 لكل مركز، وفيما يتعلق بالخدمات الصحية المتنقلة التابعة لشركة “صحة” 10 متقدمين، وفيما يتعلق بإدارة الخدمات الطبية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي فقد حددت الهيئة الحد الأقصى المسموح لعدد المرشحين بثلاثة، وكـذلك بالنسبـة للمركز الوطني الطبي الجديد، ومركز ابن النفيس الطبي، ومركز الأمير التخصصي الطبي، ومؤسسات مبادلة للرعاية الصحية، وبالنسبة لكلية الطب بجامعة الإمارات بإجمالي متقدمين 10أشخاص ولكل مؤسسة أكاديمية 3 مرشحين، أما منظمات الخدمات التطوعية فحددت الجائزة ثلاثـة مرشحيـن لكل منظمة.

فئات الجائزة
تتضمن الجائزة عدة فئات هي: جائزة الأداء الجراحي المتميز، وجائزة الأداء الإكلينيكي (السريري) المتميز، وجائزة البحث الطبي المتميز، وجائزة التعليم الطبي المتميز، وجائزة الطاقم الطبي المساعد المتميز (هيئة التمريض، الصيادلة والمسعفين)، وجائزة الإدارة الصحية المتميزة، وجائزة التشخيص السريري والمختبري المتميز، وجائزة العمل الطبي التطوعي المتميز، وموضوع هذا العام: جائزة الصحة العامة والتنمية الصحية المتميزة، وجائزة المساهمين الأوائل في تطوير الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله