الاتحاد

أخيرة

السويد ترفض عنصرية «تان تان»

ستوكهولم (أ ف ب) - رفضت مكتبات في بعض مدن السويد بيع قصة “تان تان في الكونغو”، ولم تتردد إحداها في القول إنها قصة تدعو للتمييز العنصري. وقال أمين مكتبة مدينة أربوجا التي تقع في وسط السويد “سحبنا هذه القصة وقررنا ألا نجدد مخزوننا منها بسبب محتواها العنصري”. فيما قال أمين مكتبة ستوليت في تورسبي “ليس لدينا لا قصة تان تان في الكونغو ولا قصة تان تان في الاتحاد السوفييتي”، ولم يوضح الأسباب.
وأقرت مكتبات أخرى بأنها لا تبيع قصة “تان تان في الكونغو”، وفي بعض الأحيان “تان تان في الاتحاد السوفييتي”، أيضاً من دون توضيح الأسباب. وذكرت صحيفة “أفتونبلاديت” السويدية أن قصة “تان تان في الكونغو” صدرت للمرة الأولى عام 1931، وأعيد طرحها في الأسواق بنسختها الملونة عام 1946.
وتتناول استعمار ما يعرف حالياً بجمهورية الكونغو الديموقراطية، وتقدم صورة كاريكاتورية عن الأفارقة. وأجرت الصحيفة هذا الاستقصاء بعد جدل أثاره بهرانج ميري المدير الفني لدار الثقافة في ستوكهولم حول العنصرية ضد الأفارقة في قصة “تان تان في الكونغو”. ولإثارة النقاش على أوسع نطاق، أصدر قراراً بسحب هذه القصص من المكتبات التابعة للبلديات في 24 سبتمبر لبضع ساعات.

اقرأ أيضا