الاتحاد

الرياضي

«الشطرنج» يطلق مبادرة «في حب زايد»

من مهرجان أبوظبي الدولي العام الماضي (الاتحاد)

من مهرجان أبوظبي الدولي العام الماضي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أطلق اتحاد الشطرنج مبادرة نوعية جديدة تحت عنوان «في حب زايد» للتعبير عن أسمى معاني الحب والعرفان والتقدير لما قدمه المؤسس الوالد المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مما جعل الإمارات تأتي في مصاف الدول المتقدمة على مستوى العالم خلال أفترة زمنية قياسية منذ قيام الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971.
وتهدف المبادرة كذلك إلى نشر مبادئ العطاء الإنساني الذي أرسى قواعده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كما تجسد المبادرة حرص واهتمام أبناء الدولة على مواصلة هذه المسيرة المباركة التي كان زايد الخير منهجها وأساسها المعطاء.
جاء ذلك في الاجتماع الذي عقدته اللجنة المنظمة مساء أمس الأول برئاسة المستشار راشد بن كشيش الظاهري المستشار العام للاتحاد، وبحضور أعضاء اللجنة المنظمة، رحاب عبدالله وحصة الرياسي وميثاء إبراهيم وأمل إسماعيل وأميرة محمد وبطلة العرب للشطرنج خلود الزرعوني ومستشار السعادة لشطرنج الإمارات خالد الحوسني وموسى البلوشي وسالم البلوشي.
وقررت اللجنة المنظمة كشف تفاصيل المبادرة في مؤتمر صحفي نظراً لما تحمله هذه المبادرة في طياتها من مكانة كبيره في نفوس أبناء الوطن عامة وأعضاء المبادرة وأسرة الشطرنج بصفة خاصة ، وستكون المبادرة متزامنة مع موعد استضافة بطولة كأس الأمم الآسيوية المقرر إقامتها في أبوظبي من 27 مارس حتى 8 أبريل المقبل.
من جانبه، أكد المستشار راشد بن كشيش الظاهري أن زايد الخير في قلوبنا ولن ننساه أبداً، وهذه المبادرة هي أقل ما نستطيع تقديمه لروح المغفور له بإذن الله تعالى زايد العطاء، ومهما قدمنا فلن نوفي زايد الخير ما قدمه لنا.
وقال: نشكر القيادة الرشيدة، على دعمها رياضة الإمارات والشطرنج على وجه الخصوص، وأكد أن لهذه المبادرة أهدافاً نبيلة في تعزيز وتأكيد حب أبناء هذا الوطن للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه).
وقدم المستشار راشد بن كشيش الظاهري شكره وامتنانه للأعضاء على حضورهم وإبداء وجهات النظر والمقترحات لتخرج هذه المبادرة بأفضل صورة.
من ناحيته، أكد المستشار سعيد المقبالي رئيس الاتحاد أن ما قدمه الشيخ زايد للإمارات ولأمته العربية والإسلامية جعل اسم زايد محفوراً في قلوب وأذهان الملايين من أبناء الإمارات والأمتين العربية والإسلامية، ويسير على دربه خير خلف لخير سلف، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله).
وأضاف: الطفرة الحضارية الهائلة التي شهدتها الإمارات هي ثمرة ما زرعه زايد الخير وما قدمه من تفانٍ وإخلاص من أجل شعب الإمارات الوفي الحريص دوماً على تذكر زايد الخير والترحم على روحه الطاهرة.
وأكد المقبالي أنه سوف يساند ويدعم فريق العمل في المبادرة لكي تخرج فعالياتها في أفضل صورة تعبر عن الامتنان والعرفان بما قدمه الراحل زايد الخير.
وأضاف: زايد الخير والعطاء لا توفيه الكلمات حتى لو كتبنا مجلدات حول ما قدمه للإمارات، ولكننا نسعى للتعبير عن حبنا له ونقل هذه المشاعر إلى الأجيال الجديدة التي تنعم بالخير الذي زرعه زايد العطاء.

اقرأ أيضا

كيلر يحظى بالدعم لرئاسة اتحاد الكرة الألماني