الاتحاد

الرياضي

7 فرق ومنتخبات في «دولية دبي الأولى» لكرة الماء و«الإيقاعية»

جولة كأس العالم بدبي شهدت مستويات عالية

جولة كأس العالم بدبي شهدت مستويات عالية

علي معالي (دبي) - تنطلق اليوم الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للسباحة بالعاصمة القطرية الدوحة والتي يشارك فيها 6 سباحين من سباحي منتخبنا الوطني، إضافة إلى كوكبة من نجوم العالم في اللعبة في سلسلة كأس العالم والتي كانت جولتها الأولى قد اختتمت بدبي منذ أيام.
يمثلنا في الجولة الثانية لكأس العالم السباحون عبيد أحمد عبيد ومبارك محمد سالم ومحمد جاسم أحمد ويعقوب يوسف السعدي وخالد فهد الكلباني وعمر محمد الحمادي، ومعهم الجهاز الفني المكون من المدرب بينر ومساعده تامر مصطفى.
وبعد انتهاء جولة الدوحة، من المقرر أن يتوجه منتخبنا إلى ستوكهولم للمشاركة في الجولة الثالثة والتي تقام هناك يومي (13 و14 أكتوبر)، فيما تستضيف موسكو الجولة الرابعة (17 و18 أكتوبر)، وبرلين الجولة الخامسة (20 و21 أكتوبر)، وبكين الجولة السادسة (2 و3 نوفمبر)، وطوكيو الجولة السابعة (6 و7 نوفمبر)، وأخيرا تحط الجولة الثامنة والأخيرة رحالها في سنغافورة يومي ( 10 و11 نوفمبر) المقبل.
وكانت النسخة الأولى من بطولة كأس العالم قد كشفت عن موهبة جديدة وهي المجرية كاتينكا هوسوز والتي حصدت 9 ميداليات، منها 8 ذهبيات، ووصف الاتحاد الدولي”فينا” ما حققته كاتينكا في دبي بأنه يوم «مشرق» في مشوارها مع اللعبة.
من جانبه أكد كورنيل ماركيوليسكو المدير التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة «فينا» أن الاتحاد الإماراتي أصبح من الشركاء الرئيسيين لـ«فينا» في تنظيم البطولات باعتبار الإمارات المنظم الرئيسي للبطولات الكبرى والتي بدأت منذ سنوات طويلة منذ السباحة الطويلة المفتوحة وتحققت خلالها الكثير من النجاحات التنظيمية ثم الانتقال بعد تدشين مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرائع إلى تنظيم وتطوير العلاقة من خلال تنظيم بطولة العالم 2010 في الحمامات القصيرة، وكانت انطلاقة متوازية مع الاتحاد الإماراتي ثم أصبح الاتحاد الإماراتي الشريك الرئيسي في كأس العالم وكأس العالم للغطس، وهناك بطولات مستقبلية سيتم الاتفاق عليها.
وأشاد المدير التنفيذي بالعلاقة مع حكومة دبي ممثلة في مجلس دبي الرياضي قائلا: هي بمثابة الداعم الأول لما نقوم به حاليا من تنظيم فعاليات ذات مستوى عالمي، ونشكل مع مجلس دبي والاتحاد الإماراتي للسباحة مثلث عمل مهما للغاية من أجل تطوير اللعبة، وما شاهدته من تنظيم في النسخة الأولى لكأس العالم هو الأروع حتى الآن من كافة النواحي منذ انطلاقة البطولة في 2007، وهذا يؤكد البراعة في الاستضافة.
من ناحية أخرى، يستضيف مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي خلال الفترة من 11 وحتى 13 من شهر أكتوبر الجاري بطولة دبي الدولية الأولى لكرة الماء والسباحة الإيقاعية بمشاركة مجموعة من الأندية والمنتخبات على مستوى القارات الآسيوية والأوربية والأفريقية.
يشارك في بطولة كرة الماء نادي بارتيزان الصربي وهوليوبوليس المصري ومنتخب الكويت وفريق أولمبياكوس اليوناني، وفي السباحة الإيقاعية سيشارك منتخب الصين للناشئات وفريق الصيد المصري وفريق فولاج مين اليوناني بطل أوروبا، وتم تعيين خوسرو أميني رئيس اللجنة الفنية لكرة الماء بالاتحاد الآسيوي، وميواكو هوما رئيس اللجنة الفنية للسباحة الإيقاعية بالاتحاد الآسيوي بالبطولة إضافة إلى حكام مختلفين من الكويت والسعودية وإيران ومصر وصربيا واليونان والصين وكازاخستان والفلبين.
من جانبه، علق أحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة على تنظيم هذه البطولة الأولى لكرة الماء والسباحة الإيقاعية قائلا: مثلما قمنا من قبل بتنظيم كأس العالم للغطس فإننا نبحث دائما عن الجديد في عالم السباحة، خاصة أن هذا المجمع العملاق سوف يستضيف في الشهر المقبل بطولة آسيا لألعاب الماء.
وأضاف أن تنظيم دبي للنسخة الأولى من بطولة كرة الماء والسباحة الإيقاعية فرصة لاكتساب مزيد من الخبرات، خاصة أننا نبحث عن إدخال المزيد من الألعاب، ونحن حاليا بصدد تكوين منتخب للغطس بعد الفوائد التي حققناها من تنظيم بطولة العالم، وخلال الفترات المقبلة هناك المزيد من أنشطة اللعبة سيتم إدراجها من بطولة لأخرى.

اقرأ أيضا

ريال مدريد يعلن تمديد عقد توني كروس حتى 2023