الاتحاد

عربي ودولي

اشتباكات متقطعة في غزة رغم وقف النار التاسع




غزة - علاء المشهراوي:
والوكالات: انفجرت قذائف مورتر قرب مكاتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس، وتبادل مسلحون متناحرون إطلاق النار في الشوارع ،في تجاهل لأحدث اتفاق هدنة في الاقتتال بين حركتى ''فتح'' و''حماس''·وعلى الرغم من ذلك خرج بعض سكان غزة إلى الشوارع للمرة الاولى منذ أيام ،ليجدوا مسلحين ملثمين يحرسون نقاط تفتيش وقد أغلقت معظم المتاجر أبوابها بالرغم من أحدث اتفاق لوقف إطلاق النار هو التاسع منذ بدء الاشتباكات الاسبوع الماضي· وقالت مصادر طبية فلسطينية ان عنصرين من أمن الرئاسة توفيا صباح امس متأثرين بجروح اصيبا بها يوم الجمعة الماضي عندما هاجمت عناصر من ''كتائب القسام'' الجناح العسكري لـ''حماس'' موقع تدريب تابع للامن الرئاسي·وقالت المصادر الامنية ''توفى صباح اليوم كل من عزمي الوادية (20 عاما) وعبد الحميد ماضي (19 عاما) وهما من افراد أمن الرئاسة''·
كما قتل عند منتصف الليلة قبل الماضية الشاب اياد ابو الخير ( 24 عاما) من مخيم جباليا ،وهو احد قوات الامن الوطني، واصيب زميله عندما اصيب برصاصة برأسه اثناء اعادة تموضع القوات في محيط السرايا قرب دوار الطيران ، بينما اصيب احد اعضاء القوة التنفيذية بجروح خطرة بعد سريان اتفاق التهدئة الجديد·
كما اصيب حسن صيام عضو القوة التنفيذية بجروح خطرة جدا بعد ان اطلق عليه مسلحون النار في مستشفى الشفاء حيث يقوم باعمال الحراسة ·
وصباح امس اعلن عن اصابة منصور البريم من قرية بني سهيلا قضاء خان يونس في إطلاق نار واشتباك في المدينة·
واكدت حركة ''حماس'' في نابلس، أن عددا من اعضائها والمحسوبين عليها قد تعرضوا لاعتداءات من قبل مجموعات مسلحة وصفتها بــ''المليشيات الظلامية'' في المدينة · واضافت الحركة ان الاعتداءات تمثلت فيما يلي : اطلاق النار على منزل النائب في المجلس التشريعي داوود ابو سير ومحاولة اختطافه - اطلاق النار على منزل الدكتور محمد الصليبي ومحاولة اختطافه - محاولة احراق مكتب نواب التغيير والإصلاح في مدينة نابلس ما ادى الى إلحاق اضرار به - اختطاف المواطن فايز البشتاوي من مكان عمله - اختطاف الدكتور خضر سوندك · وافادت مصادر في ''حماس'' بان عناصر من ''فتح'' احرقت فجر امس، متجرا ومكتبة وسوبر ماركت لخالد صبري سعادة المسؤول الاول لحركة ''حماس'' في منطقة بيت لحم·
وكانت عائلة سعادة قد استهدفت من قبل الجيش الاسرائيلي صيف 2001 وقتل ثلاثة من افرادها في عملية خاصة نفذتها القوات الاسرائيلية بمروحية عسكرية·
ونفى مكتب عضو المجلس التشريعي وعضو المجلس الثوري لحركة ''فتح'' محمد دحلان، ان يكون شرف دحلان (24 سنة) الذي اختطف الليلة قبل الماضية على الطريق بين خان يونس وغزة، يعمل مديرا لمكتب النائب دحلان ·وقال المكتب ان شرف دحلان (ابن اخ محمد) يعمل سائقا فقط لدى المكتب فقط ·وكان موقع صحافي مقرب من ''حماس'' على شبكة الانترنت قد قال ان شرف دحلان هو مدير مكتب عمه محمد دحلان·
وقال فوزي برهوم المتحدث باسم ''حماس'' إن مسلحي الحركة ملتزمون باتفاق وقف اطلاق النار·واتهم ''فتح'' بعدم سحب قواتها من الشوارع·
أما توفيق أبو خوصة وهو متحدث باسم ''فتح'' فاتهم ''حماس'' بزرع قنابل على طرق رئيسية وبإطلاق الرصاص من أسطح المباني على المجمع الأمني الرئيسي·ونفت ''حماس'' إطلاق قذائف مورتر قرب مكتب عباس في غزة· ولم تسفر الانفجارات عن وقوع أي إصابات·
وعلى الأرض لوحظ ازالة بعض الحواجز العسكرية التي اقيمت على مفترقات الطرق الرئيسية، بينما لا يزال بعضها بالقرب من المقرات الأمنية، لاسيما بالقرب من محيط السرايا وسط غزة وانصار غربي المدينة·
وقال أبو محمد وهو يقف أمام منزله في مدينة غزة ''ندعو الله أن يتوقف فورا وإلى الأبد الاقتتال الذي لا يخدم إلا اسرائيل''·
ويشار الى أن الشهداء قد بلغ عددهم 28 شهيدا بينهم 4 أطفال وامرأتان و7 من أفراد الرئاسة و4 من أفراد القوة 17 و3 من أفراد المخابرات وأحد أفراد الاستخبارات و3 أعضاء من التنفيذية وعضوا من القسام و3 مواطنين من المارة ·

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين